مواجهة أزمة الغبار في منطقة غرب آسيا تستلزم نهجا شاملا

أكد سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى الأمم المتحدة "مجيد تخت روانجي" أن مواجهة ظاهرة الغبار والعواصف الترابیة في البلدان الساحلية المطلة علی الخليج الفارسي وغرب آسيا تستدعي نهجا شاملا ومنسقا بين الدول المتضررة وغيرها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أنه وفي كلمة المسؤول الإيراني خلال الاجتماع السنوي للمجلس التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ،أشار إلى أزمة الغبار والعواصف الترابیة وانتشارها الواسع في غرب آسيا والدول الساحلية للخليج الفارسي وأضاف أن مواجهة هذا التحدي تتطلب نهجا شاملا ومنسقا بين الدول المتضررة والدول الأخرى والمنظمات المتخصصة والمؤسسات المالية الدولية التي يمكن أن تساعد في حل هذه المشكلة.

ودعا برنامج الأمم المتحدة الإنمائي إلى مساعدة بلدان المنطقة في مواجهة هذا التحدي الهائل.

كما أشار إلى نقص الغذاء والطاقة وارتفاع الأسعار العالمية وقال إن الأزمات الحالية في مجالات الغذاء والصحة والمالیة، الی جانب الصراعات والإجراءات أحادية الجانب عرقلت مسار تقدم البلدان وتنميتها.

/انتهى/

رمز الخبر 1924396

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 5 =