الأمين العام للنجباء: ليعلم العالم أن غيارى العراق سيقفون دوماً ضد الإرهاب الصهيو أمريكي

في ذكرى صدور فتوى الجهاد الكفائي لمواجهة هجوم داعش، أكد الكعبي أن تأسيس هيئة الحشد الشعبي تحمل رسالة للعالم مفادها أن غيارى العراق سيقفون دوماً ضد الإرهاب الصهيو أمريكي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه صرح موقع مكتب حركة النجباء في الجمهورية الإسلامية الإيرانية أن الأمين العام للحركة أصدر بيانا هنأ فيه بذكرى صدور فتوى الجهاد الكفائي وتأسيس الحشد الشعبي، قائلا: في هذا اليوم المبارك فشلت مخططات دول كبرى أنفقت أموالا طائلة وقدمت كل أنواع الدعم لمجاميع الإرهاب من أجل تقسيم العراق بعد احتلاله وشن حرب إبادة جماعية بحق أبناء هذا البلد.

وشرح الشیخ أكرم الكعبي فشل مخططات العدو، مصرحا أن سعي العدو خاب وأعاد الله كيدهم الى نحورهم، اذ انتفض أبناء العراق البررة وشمروا عن سواعدهم ملبين الفتوى ومستجيبين لنداء الكرامة فقدموا دماءهم الزاكيات وأرواحهم فداء للعقيدة وتراب الوطن، مسطرين بذلك أروع صور الشجاعة والبطولة والرجولة.

وأكد أن هذا الإنجاز العظيم يحمل رسالة الى العالم أجمع، مضيفا ليعلم العالم أن أبطال وغيارى العراق سيقفون دوماً ضد هذا المد الإرهابي الأهوج المصنوع والمدعوم أميركيا وصهيونيا وسيكونون درع الصد الأخير أمام قوى الظلام والتكفير.

وفی الختام أعرب القائد البارز في المقاومة العراقية عن شكره وتقديره للجمهورية الإسلامية التي وقفت بجانب العراق في الحرب المقدسة ضد الإرهاب.

/انتهى/

رمز الخبر 1924482

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha