المقاومة هي السبيل الوحيد للصمود والتطور

بحثت عقيلة الرئيس الفنزويلي سيليا فلوريس، ومساعدة رئيس الجمهورية لشؤون المرأة والأسرة أنسية خزعلي، دور المرأة الفنزويلية والإيرانية في الحروب المركبة والمعرفية مؤكدين على التعاون في مجال المرأة والأسرة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه جرى هذا اللقاء في مجمع سعدآباد الثقافي بطهران، حيث اعربت سيليا فلورس عن سعادتها بزيارة ايران والتعرف على امكانيات المرأة الايرانية، وتحدثت عن مقاومة الشعب الفنزويلي في مواجهة الحظر والضغوط الاميركية، واعتبرت ان المقاومة هي السبيل الوحيد للصمود والتطور.

ومن جهتها، نوهت مساعدة رئيس الجمهورية لشؤون المرأة والأسرة بتأكيد قائد الثورة على ان ثمن المقاومة اقل من المساومة والاستسلام، معربة عن تقديرها لصمود الشعب الفنزويلي لاسيما النساء المناضلات في هذا البلد.

وأشارت خزعلي إلى مقاومة المرأة الإيرانية في فترات الحرب المختلفة والحروب العسكرية والسياسية والاقتصادية، واعتبرت دور المرأة في الحروب المركبة والمعرفية أمرا يحظى بأهمية بالغة.

وفي نهاية اللقاء شدد الجانبان على ضرورة مواصلة المحادثات، وتوقيع مذكرة تفاهم بشأن الإجراءات التنفيذية بين البلدين.

/انتهى/

رمز الخبر 1924498

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha