ايران تحصل على انجازات كبيرة في صناعة الأقمار الإصطناعية وصواريخها الحاملة

قال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الايراني "عيسى زارع بور" ان ايران "وبكل فخر" هي من بين الدول الـ 10 القادرة على صنع الاقمار الإصطناعية وصواريخها الحاملة وطنية الصنع ومحطة ارضية لاطلاق الصواريخ نحو الفضاء.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أشار الوزير زارع بور في تصريحات أدلى بها في مدينة نايين وسط البلاد اليوم الجمعة الى امتلاك ايران لدورة الفضاء الكاملة (الانتاج والاطلاق ) مضيفا بأن المدار الذي تعمل ايران في داخله حاليا في الفضاء هو من المدارات السفلى وان العلماء الايرانيين عاكفين على الوصول الى المدارات العليا.

كما شرح الوزير زارع بور بعض انجازات الحكومة الايرانية الجديدة قائلا ان الحكومة نجحت في احتواء جائحة كورونا وأمنت اللقاح لشعبها وتحولت ايضا الى دولة منتجة للقاح وهذا انجاز كبير، كما سجل حجم مبيعاتها النفطية قفزة لافتة رغم الحظر وأبرمت اتفاقيات كبيرة لتطوير حقولها النفطية والغازية وبعض هذه الاتفاقيات كانت غير علنية لكنها خطوات كبيرة .

واضاف الوزير زارع بور ان جميع أبناء الشعب الايراني باتوا تحت مظلة نظام التأمين الصحي لكن هذا ليس نهاية الطريق.

وتابع وزير الاتصالات ان 1700 قرية ايرانية تم ربطها خلال الشهور الماضية الى شبكة الألياف الضوئية مؤكدا ان ايران تتمتع بالامكانيات والمؤهلات والموارد البشرية واذا تكاتف الجميع فبالامكان حل المشاكل بفضل الله سبحانه وتعالى.

/انتهى/

رمز الخبر 1924605

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 6 =