أنتونوف يحذر من خطر اندلاع حرب بين روسيا والولايات المتحدة

قال السفير الروسي في واشنطن أناتولي أنتونوف، إن ضخ الأسلحة إلى أوكرانيا، هو طريق للمواجهة بين روسيا والولايات المتحدة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أضاف السفير في مقالة لمجلة "نيوزويك": "يبدو واضحا أيضا قصر نظر الأمريكيين في الظروف الحالية. والنخبة المحلية المهووسة برغبة إلحاق هزيمة استراتيجية بروسيا، تعمل على تصعيد التوتر وتضخ الأسلحة إلى النظام في كييف. هل هم فعلا لا يدركون أن ذلك هو الطريق إلى مواجهة عسكرية مباشرة بين أكبر دولتين نوويتين، محفوفة بعواقب لا يمكن التنبؤ بها".

وشدد السفير على أن الخطط الأمريكية لـ "خنق روسيا بالعقوبات" غير مجدية، وقال: "لا شك في أن فرض القيود دون تفكير يؤدي فقط إلى تفاقم الوضع في الاقتصاد الأمريكي. ومن الواضح أن واشنطن وفي حالة الهيجان المناهض لروسيا، مستعدة لإطلاق النار على قدمها والرقص في نفس الوقت. يبدو ذلك سخيفا".

وشدد السفير على أن الجهود الأمريكية، "لن تؤثر بأي حال من الأحوال على تصميم الجيش الروسي على إنجاز المهام المحددة خلال العملية العسكرية الخاصة لحماية سكان دونباس"، وتجريد أوكرانيا من السلاح.

ودعا أنتونوف الجانب الأمريكي إلى التوقف عن الغوص في الأوهام بخصوص إلحاق الهزيمة بروسيا، وأكد عدم وجود بديل للعلاقات البراغماتية بين الجانبين.

/انتهى/

رمز الخبر 1924611

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 7 =