أمير عبداللهيان يحذر من مؤمرات الكيان الصهيوني وتاثيرها على إيران وتركيا

قال وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبد اللهيان خلال لقائه مع نظيره التركي انه قلنا مرات عديدة أن سياسة الجوار الإيرانية الموجهة نحو دول الجوار، وتطوير وتعميق العلاقات الإيرانية التركية هي على جدول الأعمال الجاد لحكومة آية الله رئيسي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه ناقش وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبد اللهيان خلال حضوره في أنقرة بدعوة من نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو، في وزارة الخارجية التركية ظهريوم الاثنين القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

في هذا الاجتماع، أوضح وزير الخارجية الايراني نهج السياسة الخارجية لحكومة الجمهورية الإسلامية الايرانية في مجال توسيع العلاقات مع دول الجوار، وفي اشارة إلى الموقف الخاص لتركيا في إطار سياسة الجوار والقواسم المشتركة الثقافية والدينية والتاريخية، اكد امير عبداللهيان على ضرورة تعزيز العلاقات وحماية المصالح المشتركة بين البلدين.

كما شدد أمير عبد اللهيان على إرادة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في تفعيل الآليات القائمة في العلاقات بين البلدين، بما في ذلك مجلس التعاون الأعلى واللجنة الاقتصادية المشتركة ولجان القنصلية والجمارك والحدود والأمن والإعلام. وضرورة تسهيل الاتصال لارتقاء التعاون وتعزيز التبادل التجاري والاقتصادي خاصة في مجالات النقل، والطاقة، والسياحة، والمنتجات الزراعية، والصناعة، والبحث العلمي والتكنولوجي، والاستثمار، وكذلك تعزيز التعاون في المنظمات الإقليمية .

ووصف وزير خارجية بلادنا بجدية القضايا المتعلقة بالبيئة وخاصة في مجال الموارد المائية ومشاكل الغبار، مشيرا إلى الاجتماع الذي سيعقد في طهران في القريب العاجل بحضور ممثل الحكومة التركية في هذا الاجتماع، وأشار إلى أهمية مراجعة ووضع إجراءات مشتركة للتعامل معها على المستوى الإقليمي.

كما أشار أمير عبد اللهيان إلى ضرورة توخي اليقظة من جانب البلدين ضد المؤامرات وخاصة من قبل الكيان الصهيوني غير الشرعي، مؤكدا على العلاقات العميقة والجذور بين البلدين وتعزيز العلاقات والتشاور بين كافة المؤسسات السياسية والأمنية للجمهورية الإسلامية الايرانية وتركيا.

وفي نهاية الكلام أطلع وزير خارجيتنا نظيره التركي على مستجدات المباحثات النووية ومفاوضات رفع العقوبات.

كما أشاد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو بحضور وزير خارجيتنا في أنقرة وأعرب عن ارتياحه للاتجاه المتزايد للتعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين في الأشهر الأخيرة، منوهاً بالهدف الذي حدده قادة البلدين لتعزيز العلاقات التجارية، كان عقد الاجتماع الـ29 للجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي بين البلدين في المستقبل القريب فعالاً في تحسين مستوى التعاون بين البلدين.

التطورات في سوريا في إطار آلية أستانا وقضايا القوقاز وتنسيق أوثق في مبادرة 3 + 3 للدفاع عن القضية الفلسطينية والحفاظ على الهوية الإسلامية للقدس الشريف ومحاولة وقف الحرب في أوكرانيا والعقوبات الأمريكية غير القانونية ضد ايران ومعارضة تركيا مع هذه العقوبات من اهم المواضيع التي تم نقاشها من قبل وزيري خارجية البلدين.

وخلال الاجتماع بين وزيري الخارجية، قدم الدكتور أمير عبد اللهيان مسودة وثيقة حول خطة شاملة للتعاون طويل الأمد بين البلدين إلى وزير الخارجية التركي لدراستها من قبل الجانب التركي.

/انتهى/

رمز الخبر 1924829

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha