هيئة رئاسة البرلمان اليمني تدين جريمة حرس الحدود السعودي في صعدة

أدانت هيئة رئاسة مجلس النواب اليمنية، واستنكرت بشدة الجريمة النكراء، التي ارتكبها حرس الحدود السعودي بحق المواطنين العزل في محافظة صعدة مؤخرًا، والتي راح ضحيتها 17 مواطناً ما بين شهيد وجريح.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه نددت الهيئة في بيان، باستمرار تحالف العدوان السعودي في خرق الهدنة الموقّعة برعاية الأمم المتحدة، والتنصل عن الالتزام ببنودها.

وحذّرت من أن استمرار الجرائم والأعمال العدوانية التي ترتكبها قوات حرس الحدود السعودي بحق أبناء المديريات الحدودية.

وأكدت هيئة رئاسة المجلس، أن استمرار تلك الخروقات والجرائم بحق المواطنين يعد انتهاكاً سافراً للسيادة اليمنية والتفافاً على بنود الهدنة، كما تعد جرائم حرب بحق الإنسانية يعاقب عليها القانون الدولي والمواثيق الإنسانية والأديان والأعراف الإنسانية، وانتهاكا لإحدى شعائر الإسلام في الأيام الحرام، من شهر ذي الحجة .

ودعت الهيئة، الأمم المتحدة إلى تحمّل مسؤوليتها بموجب قوانين إنشائها واتفاقات بنود الهدنة المعلنة برعايتها.

وحمّلت دول تحالف العدوان والأمم المتحدة والمجتمع الدولي المسؤولية القانونية والإنسانية والأخلاقية الكاملة إزاء كل الخروقات والجرائم التي يرتكبها تحالف العدوان بحق أبناء الشعب اليمني.

وطالبت الهيئة، الأمم المتحدة والمنظمات التابعة لها، ومبعوثها إلى اليمن، باتخاذ مواقف حازمة تجاه تلك الخروقات وجرائم الحرب، وما يتعرض له الشعب اليمني من انتهاكات، ومنها جريمة تدمير مسجد النور التاريخي بمديرية الخوخة بالحديدة من قبل تحالف العدوان وأدواته.

واستنكر البيان بشدة استهداف المعالم اليمنية التاريخية والمواقع الأثرية، محملا المنظمات المعنية التابعة للأمم المتحدة، وعلى رأسها منظمة اليونيسكو، مسؤولية حماية المساجد والمعالم الأثرية التاريخية التي تتعرّض للطمس والتشويه المتعمد والممنهج من قِبل تحالف العدوان وأدواته.

/انتهى/

رمز الخبر 1925142

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha