محافظة همدان مهد لعلماء وحكماء انتفع ببركتهم العالم الإسلامي

أكد الرئيس الإيراني السيد "ابراهيم رئيسي"، ان محافظة همدان هي مهد كثير من الحكماء والعلماء والشعراء، وقد انتفعت البلاد والعالم الإسلامي أجمع من برکة وجود هذه الشخصيات الغالیة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن ذلك التصريح جاء فور وصول الرئيس الإيراني مطار مدینة همدان، صباح اليوم الخميس في بداية الزيارة الـ30 له ضمن جولته التفقدية للمحافظات بعد توليه الرئاسة.

وأضاف السيد رئيسي: إن محافظة همدان هي مهد كثير من الحكماء والعلماء والشعراء وقدانتفع البلاد والعالم الإسلامي من برکة وجود هذه الشخصيات الغالیة وتركت هذه الشخصیات تأثيرا إيجابيا في فترات مختلفة من الزمن.

وصرح ان همدان هي محافظة تاريخية وحضارية وقدمت ثمانية آلاف شهيد وأكثر من 27 ألف معاق خلال الحرب المفروضة (على الجمهورية الاسلامية الايرانية من قبل نظام صدام خلال الفترة من 1980-1988)، مؤکدا انه لشرف كبير أن يقوم بتكريم أسر الشهداء في المحافظة .

وتابع: ان المحافظة تتمتع بقدرات عديدة في مجال الزراعة والسياحة والثروات المعدنية، قائلا أن استخدام هذه القدرات يواجه العديد من العقبات والمشاكل، ويمكن حل الكثير من هذه المشاكل و ازالة العقبات بقدرة الشباب الثوري المتعلم والمؤهل والكفؤ بالمحافظة.

یذکر أن رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية اية الله السيد "ابراهيم رئيسي" وصل إلى مدينة همدان (شمال غرب ايران) صباح اليوم الخميس في إطار جولاته التفقدية للمحافظات بعد توليه الرئاسة.

/انتهى/

رمز الخبر 1925516

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha