وفاة الشاعر الايراني الكبير "أمير هوشنك ابتهاج" عن عمر يناهز 94 عاماً

توفى الشاعر والمؤلف والمحقق الإيراني الكبير "أمير هوشنك ابتهاج" المعروف بـ"سایه" (الظل) عن عمر يناهز 94 عاماً في ألمانيا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أعلنت "يلدا" ابنة الشاعر أمير هوشنك ابتهاج في صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام" أن والده توفي فجر اليوم الأربعاء دون الإشارة إلى التفاصيل.

وولد الشاعر الكبير ابتهاج في تاريخ 25 فبراير 1928 في مدينة رشت، شمال إيران، وتلقى تعليمه الابتدائي هناك قبل الانتقال إلى طهران.

كتابه الأول الشعر مع مقدمة للشاعر البارز مهدي حميدي شيرازي تم نشره عندما كان عمره 19 عامًا.

خلال الفترة المفتوحة لإيران بعد الحرب العالمية الثانية، انخرط ابتهاج في دوائر أدبية مختلفة وساهم في العديد من المجلات الأدبية مثل سخن وكاويان وصدف ومصلحت وغيرها.

عمل في الشركة الوطنية للأسمنت لمدة 22 عامًا مع مواصلة نشاطه الأدبي. في وقت لاحق دعته الإذاعة الوطنية الإيرانية لإنتاج برنامج موسيقى تقليدي.

في عام 1987، انتقل ابتهاج مع أسرته إلى كولونيا في ألمانيا، وعاش هناك حتى وفاته.

نشر مجموعته الشعرية الأولى عندما كان لا يزال طالبًا بالمرحلة الثانوية بمحافظة جيلان شمال إيران. ومع ذلك، لا يزال إنتاجه الإجمالي صغيرًا بسبب انشغاله بالحرفية العالية والعبارات الدقيقة. في المناخ السياسي في الأربعينيات من القرن الماضي، كان ابتهاج من أشد المدافعين المتحمسين عن شعر الالتزام الاجتماعي. يكشف شعره المبكر عن اهتمامه بالأدب الهادف.

كما كتب مجموعة من القصائد الغنائية (الغزل) في النمط الكلاسيكي. شعر ابتهاج، الذي يتسم بالعاطفة الشديدة في بعض الأحيان، دائمًا ما يكون رائعًا لمباشرته المقنعة ومشاعره غير المخفية.

/انتهى/

رمز الخبر 1925810

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha