عملية القدس تأتي في سياق استمرار مقاومة الاحتلال في وحدة الساحات

باركت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الأحد، عملية إطلاق النار التي استهدفت حافلة للمستوطنين  قرب المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة والتي أسفرت عن إصابة 9 مستوطنين وصفت جراح 3 منهم بالخطيرة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال المتحدث باسم الحركة عن الضفة الغربية طارق عز الدين في تصريح صحفي تابعته "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" :" نبارك في حركة الجهاد الاسلامي عملية القدس البطولية ونؤكد انها تأتي في سياق استمرار مقاومة الاحتلال في وحدة الساحات ضد هذا المحتل".

وأضاف :"عملية القدس تأتي لتؤكد ان الاحتلال ليس له مكان على ارضنا ولن يشعر بالأمان مادامت المقاومة مستمرة والاحتلال يوغل بدماء شعبنا كل يوم ووجب ان يدفع ثمن جرائمه المتواصلة على شعبنا من غزة الى جنين ونابلس".

ولفت عز الدين إلي أن المكان لهذه العملية البطولية في قلب مدينة القدس المحتلة له دلالة كبيرة أنها ستبقى إسلامية عربية فلسطينية وكل محاولات التهويد والمصادرات والاجرام ضدنا اهلنا هناكً لن يغير من واقع فلسطينيتها، مؤكداً أن هذه العملية قد جاءت في الزمان والمكان والتوقيت المناسب بعد العدوان الذي شنه الاحتلال الصهيوني على غزة كرد أولي من أهلنا في الضفة والقدس على قاعدة وحدة الساحات.

كما أكد أن استمرار العمل الفدائي والذي تُوج في مدينة القدس المحتلة يؤكد حيوية وجهوزية ابناء شعبنا للتصدي للاحتلال والرد على عدوانه المتواصل على شعبنا في كل مكان.

وأصيب 9 مستوطنين في عملية إطلاق نار استهدفت حافلة للمستوطنين قرب المسجد الأقصى المبارك، بينهم 3 إصابات وصفت جراحهم بالحرجة و5 متوسطة وإصابة أخرى طفيفة.

وفي تفاصيل العملية، أوضح موقع "حدشوت بتاخون سديه"، أن عملية إطلاق النار استهدفت مستوطنين في حافلة بالقرب من المسجد الأقصى، ومن ثم عملية إطلاق نار أخرى نفذت تجاه مستوطنين أخرين.

/انتهى/

رمز الخبر 1925892

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha