الجهاد الإسلامي تنعي الشهيد أبو جمعة وتبارك عملية رام الله

نعت حركة الجهاد الاسلامي في فسطين، اليوم الجمعة الشهيد المقدسي محمد ابو جمعة، مباركة، في بيان لها، العملية التي نفذها الشهيد جمعة في رام الله.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن حركة الجهاد الإسلامي نعت الشهيد المقدسي محمد ابو جمعة، و باركت في بيان لها، العملية التي نفذها الشهيد في رام الله. 

واليكم نص البيان:

تبارك حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، عملية الطعن البطولية قرب حاجز "بيت سيرا" برام الله المحتلة، التي نفذها الشهيد المقدسي البطل محمد أسامة أبو جمعة (23 عاماً) يوم أمس الخميس، وأوقعت إصابات في صفوف المستوطنين الصهاينة.

إننا في حركة الجهاد الإسلامي، إذ ننعى الشهيد البطل الذي خرج من القدس مقاتلاً من أجل دينه ووطنه، وأداء واجبه في وجه الانتهاكات الصهيونية التي تستهدف شعبنا ومقدساتنا، لنؤكد أن هذه العملية المباركة تثبت مراراً وتكراراً، أن شعبنا ماض في مقاومته، وأن كل محاولات الإلهاء وإخماد صوت المواجهة لن يصمد أمام هذا العنفوان اللامتناهي.

نؤكد أن هذه العملية تمثل امتداداً مباركاً لوحدة الساحات والاشتباكات الممتدة في مدن وقرى الضفة المحتلة، وخيارًا وحيدًا وكفيلاً بردع الاحتلال وقطعان المستوطنين.

نتوجه بالتحية لأهلنا ومقاومينا في مدن وبلدات الضفة، ونبارك صمود أهلنا المقدسيين، وندعو إلى تصعيد مواجهة الاحتلال على نقاط التماس وعلى حدود الوطن السليب.

/انتهى/

رمز الخبر 1926703

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha