وزير الداخلية الإيراني يصل الى محافظة زاهدان

وصل وزير الداخلية "احمد وحيدي" صباح اليوم الخميس، الى مدينة زاهدان مركز محافظة سيستان وبلوشستان، شرق ايران، لمتابعة اعمال الشغب الاخيرة في المدينة.

وافادت وكالة مهر للأنباء أن "وحيدي" وصل صباح اليوم الى مطار زاهدان الدولي وكان في استقباله محافظ سيستان وبلوشستان وعدد اخر من مسؤولي المحافظة.

ومن المقرر أن تٌقام اليوم الخميس، مراسم تأبين شهداء زاهدان الستة في حسينية "عشاق ثارالله" في مدينة زاهدان.
وفي رسالة تهنئة بعثها وزير الداخلية امس الاربعاء بمناسبة يوم الشرطة وأسبوع قوى الامن الداخلي قال وزير الداخلية: "الان اصطف الأعداء وتيار النفاق أمام الشعب الايراني العظيم والثوري في الجمهورية الإسلامية، وبذريعة كاذبة وهي انتهاك حقوق المرأة، يسعون لزعزعة استقرار البلاد وتشجيع انعدام الأمن واثارة الفوضى بهدف إعاقة التقدم الشامل ونمو البلاد ، فان المدافعين عن الأمن ، كما هو الحال دائمًا ، بأعين يقظة وواعية لنوايا وأهداف الأعداء وبروح ثورية وحراسة القيم الدينية والإلهية ، قد احبطوا مخطط الأعداء واثبتوا للعالم مرة أخرى أن حراسة الأمن العام والدفاع عنه هو الخط الأحمر للجمهورية الإسلامية الإيرانية".
يذكر انه وبعد استشهاد احد المصابين جراء اعمال الشغب في زاهدان، بلغ عدد الشهداء 6 افراد حيث اعلنت العلاقات العامة لمقر "القدس" التابع للقوة البرية لحرس الثورة الاسلامية في جنوب شرق البلاد عن استشهاد احد عناصر التعبئة لاهل السنة في مدينة زاهدان والذي كان قد اصيب في اعمال الشغب الاخيرة بالمدينة.

ويعتبر "ناصر براهوئي" أحد كوادر التعبئة لاهل السنة في منطقة زاهدان، والذي كان قد أصيب في أعمال الشغب الأخيرة بالمدينة، قد التحق بركب الشهداء.

/انتهى/

رمز الخبر 1926988

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha