قائد الثورة الاسلامية: شباب النخبة يخلقون الأمل/الجامعة تعتبر سداً منيعأً امام هيمنة العدو

استقبل سماحة قائد الثورة الاسلامية جمعا من النخب الشابة وكبار المواهب العلمية صباح اليوم (الأربعاء) في حسينية الإمام الخميني (رض).

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه استقبل سماحة قائد الثورة الاسلامية سيد علي الخامنئي (مد ظله العالي) جمعا من النخب الشابة وكبار المواهب العلمية صباح اليوم (الأربعاء) في حسينية الإمام الخميني(رض).

أهم محاور خطاب قائد الثورة الاسلامية فيما يلي:

- اعرب سماحة قائد الثورة عن ارتياحه لعقد هذا المؤتمر بعد ظروف التي تسببت لها جائحة كورونا، مضيفا ان وجود النخب الشابة والمواهب العلمية يخلق الامل في المجتمع. لهذا السبب أولئك الذين لا يتفقون مع تقدم البلد، لا يوافقون على وجودكم حيث يجب أن تكونون حاضرين.

- المواهب العلمية تعتبر من الثروات البشرية في البلاد. الموارد الطبيعية مهمة، والمواقع الجغرافية مهمة، والشكل المناخي مهم، وكلها مهمة، لكن أحد أهم الثروات البشرية في البلاد هو وجود النخبة. يجب اعتبار النخبة ثروة ضخمة. عندما نعتبرها ثروة ضخمة، نحاول إنتاجها.

-تعتبر الجامعة ركيزة مهمة لتقدم البلاد، وفي الجامعة هناك نخب علمية بشكل أساسي. حقيقة أنك ترى أنه في أوقات مختلفة - ليس فقط بالأمس واليوم - جرت محاولات لإغلاق الجامعات وصفوف الدرس كل هذه المحاولات تعتبر مؤامرة للاعداء لمنع تقدم البلاد.

-الجامعة من أكبر المعوقات أمام هيمنة الغطرسة، يجب أن نعلم أن القوى العظمى في العالم تهدف إلى الهيمنة، بأي وسيلة؟ يومًا ما بالأسلحة، يومًا ما بالخداع، يومًا ما بالعلم، الجامعة تمنع الهيمنة، إذا استطعت رفع مستوى العلم في البلد، تكون قد خلقت عقبة أمام سيطرة العدو.

- إن التطور العلمي في البلاد له قيمة كبيرة. هذا هو أحد مجالات النخبوية. وهنا يجب أن نشكر الأكاديميين، لم يسمح لنا أكاديميوننا بالبقاء معتمدين على الغربيين.

- يجب أن نقول إن نخبنا الأكاديمية أصبحوا مصدر فخر لإيران. أنتم جيل الشباب من النخب، وقبلكم العديد من النخب في هذه الأربعين عامًا جلبوا الفخر إلى البلاد. في كل مشكلة، دخل علماؤنا وركزوا، فعلوا شيئًا نال إعجاب الأوساط العلمية في العالم. الآن سوف أخبركم ببعض الأمثلة هنا، والتي بالطبع تعرفونها جميعًا:

*أبحاث وإنجازات معهد رويان للأبحاث؛ ليس فقط في موضوع الخلايا الجذعية، بل فيما يتعلق باستنساخ الحيوانات، كان هذا شيئًا نادرًا في العالم الذي حدث في الارض الواقع في ايران.

*انتقال القمر الصناعي إلى الفضاء ينتمي إلى عدة دول. ليس كل البلدان لديها هذا، كثير من الناس لديهم أقمار صناعية في الفضاء، لكنها ليست أقمارهم، ولم يطلقوها. أولئك الذين يطلقون الاقمار الصناعية عدد قليل من البلدان. بالطبع، نحن متخلفون لكننا كانت لدينا انجازات في هذا المجال.

*صناعة الروبوتات البشرية يعد أمرًا مهمًا في جامعة طهران.

*الإنجازات الأساسية في الصناعة النووية؛ لقد حصلنا على القضايا الأساسية في الصناعة النووية. نحن لا نبحث عن أسلحة او قنبلة نووية المهم لنا ان نحصل على انجازات في هذا المجال لاستخدامها في كافة الصناعات الايرانية السلمية والحيوية.

*صناعة المعدات الصاروخية والطائرات المسيرة المتطورة، والتي كانت قبل بضع سنوات عندما نشرت صوره منها، قالوا إنها فوتوشوب. الآن يقولون إن المسيرات الإيرانية خطيرة للغاية. لماذا تبيع لشخص ما وتعطي لشخص ما؟

* صناعة لقاحات معقدة وخاصة لقاح كورونا .

كل هذه الانجازات التي تقوم بها النخبة الإيرانية تعتبر مصدر فخر للبلاد. هنا طرح سماحة قائد الثورة هذه القضية وهي: انه يجب على النخب ان يستخدموا قدراتهم لحل مشاكل البلاد وينتبهوا لمؤامرات العدو. 

واشار سماحة قائد الثورة الاسلامية الى الحقيقة اللافتة وهي أن الجمهورية الإسلامية واصلت الحركة السريعة التي انطلقت من نهاية القافلة ووصلت اليوم إلى مقدمة القافلة.

وأشار إلى التقدم الرائع الذي حققته الدولة في المعرفة والإدارات المختلفة، وقال: هناك نقاط ضعف وبعض المسؤولين والحكومات أخطأوا، لكن الحركة العامة مستمرة نحو التقدم.

وأشار سماحة آية الله الخامنئي: انظروا أين كانت الجمهورية الإسلامية قبل 40 سنة أو 20 سنة وأين هي اليوم، وبهذه المقارنة يمكنك أن تفهم أي تحليل واقعي، تحليل الغربيين أم تحليل الثورة؟

/انتهى/

رمز الخبر 1927270

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha