رئیس البرلمان الایرانی: لیعلم الکیان الصهیونی أنه لايستطيع الاختباء وراء قناع داعش

أكد رئيس البرلمان الايراني أنه على الكيان الصهيوني و الأنظمة الرجعية في المنطقة أن يعلموا أنهم لا يستطيعون الاختباء وراء قناع داعش أو التلفزيونات اللندنية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه أشار الرئيس البرلمان الايراني محمدباقر قاليباف صباح اليوم الأحد خلال خطابه قبل جلسة البرلمان الى الجريمة الارهابية التي وقعت يوم الاربعاء الماضي في مرقد شاهجراغ في مدينة شيراز و التي أدت الى استشهاد و جرح العشرات من المدنيين قائلا: نعرب عن أحر تعازينا لأسر أولئك الأعزاء وأبناء محافظة فارس ومدينة شيراز والشعب الايراني وسائلا الباري تعالى الشفاء العاجل للمصابين في هذا الحادث. كما نقدر ونشكر حضور أهالي محافظة فارس في مراسم تشييع الشهداء.

وأضاف:في اشارة الى كلام قائد الثورة الاسلامية تجاه الرد الحاسم والحكيم على جذور هذه الكارثة، إن شاء الله سيشهد الشعب الإجراءات الحاسمة للجمهورية الإسلامية ضد هذه الجرائم.

وأكد قاليباف على الكيان الصهيوني و الأنظمة الرجعية في المنطقة أن يعلموا أنهم لا يستطيعون الاختباء وراء قناع داعش أو التلفزيونات اللندنية وعليهم أن يتحملوا مسؤولية إراقة الدماء في إيران.

وقال: أن هذه الجريمة أثبتت أن أعداء إيران قدتربصوا لخلق الفوضى و انعدام الأمن وتعطيل الحياة اليومية للشعب، وإثارة الحروب والصراعات في المدن الايرانية وكذلك تقسيم البلاد وهم دائما يبحثون عن الفرص".

وشدد: أن هذه الجرائم أثبتت أن العدو قرر تدمير أمن البلاد، لذلك على الشخصيات المؤثرة ان تحدد موقفها من الأعداء ويفصلوا طريقهم بوضوح عن أصحاب العنف والمجرمين مستطردا: بالطبع، لا ينبغي أن تكون الأعمال الإرهابية لأعداء إيران ذريعة لتجاهل الاحتجاج الإصلاحي للشعب لكنه هناك فرق بين الاحتجاج السلمي و أعمال الشغب.

/انتهى/

رمز الخبر 1927527

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha