اعمال الشغب التي حدثت في ايران هي من صنيع أمريكا والكيان الصهيوني

أعرب رئيس منظمة الدفاع المدني عن تقديره للقوات الامنية لاعتقال مرتكبي الجرائم ضد الناس، مضيفا يجب ان نكون اكثر حرصا على عنف وكراهية داعش للشعب الايراني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أشاد رئيس منظمة الدفاع المدني العميد غلام رضا جلالي في رسالة بجهود قوات الأجهزة الأمنية، لاعتقالهم مرتكبي الجرائم بحق الشعب والمدافعين عن الأمن والقوات التعبئة. وأوضح أن الهدف الرئيسي لمشروع الاضطرابات في إيران اليوم أصبح واضحًا تمامًا.

واوضح ان وسائل الإعلام التابعة للحركات الرجعية في المنطقة تظهر نفسها على أنها مدافعة عن المرأة في إيران، في حين أن حق السياقة للنساء لا يزال يعتبر من المحرمات في هذه البلدان.

وصرح العميد جلالي أن الهدف الأساسي للإرهاب الإعلامي المحسوب على العدو هو إضعاف إيران، كما تم الكشف عن هذه القضية على لسان مرتزقة وسائل الإعلام للعدو، وقال: أي إيراني يتعاون مع هؤلاء يعتبر خائناً. يجب أن تعلم وسائل الإعلام اليوم أنها مسئولة عن إراقة الدماء.

في هذه الرسالة ، أشار العميد جلالي أيضا إلى اعتقال عملاء داعش على نطاق واسع في إيران من قبل قوات الامن وايضا اكد على تعاون منظمة الدفاع المدني مع القوات الامنية للحفاظ على الأمن والاستقرار الوطني تجاه مؤامرات العدو ، وخاصة حماية البنى التحتية الحيوية والهامة للبلاد.

وشدد في هذه الرسالة أيضًا على أنه يجب أن نكون أكثر حرصا على عنف وكراهية وعقدة داعش، وقال: ان زمرة خلق الارهابية تعتبر من أسلاف داعش من حيث الخبرة وإتقان العنف، وأن الشعب الإيراني قد طرد هؤلاء الخونة وأذلهم.

وفي ختام هذه الرسالة، قال رئيس منظمة الدفاع المدني اليوم أصبح واضحا، أن أعمال الشغب وانعدام الأمن هذه من تصميم أمريكا والكيان الصهيوني المغتصب والمزيف وساعده بعض الإيرانيين الخونة في الخارج.

/انتهى/

رمز الخبر 1927780

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha