الخارجية الايرانية: أستراليا تفتقر لأدنى قدر من الشرعية الأخلاقية للوعظ حول حقوق الانسان

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية أن النهج الخاطئ لرئيس الوزراء الاسترالي تجاه ايران لايساعد العلاقات الثنائية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان في ردا على تصريحات رئيس الوزراء الأسترالي بشأن تطورات ايران الداخلية قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية ناصر كنعاني: يبدو أنه قد اتخذ رئيس وزراء استراليا نهجا خاطئا على أساس معلومات غيرصحيحة والذي لا يساعد العلاقات بين البلدين.

وأعلن المتحدث باسم الخارجية الايرانية عن استعداد طهران لتزويد الحكومة الاسترالية بالرواية الصحيحة حول التطوارات الأخيرة في ايران بعيدا عن الجدل الاعلامي.

وشدد كنعاني حول اتهامات استراليا ضد ايران في موضوع حقوق الانسان على أن الاحترام المتبادل والاعتماد على الحقائق هو أفضل وسيلة لمنع الارتباك في الدبلوماسية، مضيفا: انه بالنظر إلى سجل أستراليا في مجال حقوق الانسان و قيامها بمقتل اللاجئين وسجن 500 شخص من السكان الأصليين وحظر البحث المهني في هذه الحالات، أن هذه الحكومة تفتقر لأدنى قدر من الشرعية الأخلاقية للوعظ حول حقوق الانسان.

واعتبر ايواء الجماعات الارهابية و الانفصالية و كذلك الصمت تجاه الهجوم الارهابي الوحشي إلي مرقد شاهجراغ(ع) في مدينة شيراز الايرانية من قبل الحكومة الاسترالية يدل على ازدواجية المعايير حول حقوق الإنسان، مبينا: تم استدعاء سفير أستراليا إلى وزارة خارجية الجمهورية الإسلامية الايرانية في هذا الصدد ونقلنا اليه التحذيرات اللازمة من خلاله.

/انتهى/

رمز الخبر 1927967

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha