سفير إيران لدى باكستان: المعركة المشتركة ضد الإرهاب توحد المنطقة

شدد سفير الجمهورية الإسلامية الايرانية في باكستان، محمد علي حسيني، على أهمية تعزيز التعاون المشترك بين الجيران لضمان رفاهية دول المنطقة خاصة أفغانستان، وقال: ان مكافحة الإرهاب خاصة تنظيم داعش من شأنها تهدئة المنطقة وتحقيق المزيد من الوحدة بين دولها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أنه وفي إشارة إلى تعزيز التعاون الثنائي بين إيران وباكستان في السنوات الأخيرة في جميع المجالات السياسية والثقافية والعسكرية والأمنية والاقتصادية والتجارية، أضاف حسيني في كلمة ألقاها في الجامعة العسكرية بمدينة "كويتا": تم تشكيل لجان مشتركة تتابع الحلول لتطوير العلاقات، وتنفيذ الاتفاقيات المبرمة بشأن التجارة الحدودية واستقرار الأمن في الحدود.

وقال: لا تسمح إيران أبدا باستخدام أراضيها ضد دول أخرى وتتوقع نفس الشيء من مسؤولي دول الجوار، مضيفا: هناك تهديدات أمنية وظاهرة التطرف والانفصاليين على الحدود المشتركة، لكن السلطات المعنية على اتصال دائم وتجري مشاورات رئيسية لمواجهة التهديدات المشتركة.

وفي إشارة إلى الدور الحاسم لإيران في مكافحة الإرهاب في المنطقة والعالم، وتبيين تضحيات جبهة المقاومة في سوريا والعراق والاداء الإيراني بما في ذلك تضحيات القائد الشهيد قاسم سليماني في مكافحة داعش، قال: ان ظاهرة داعش تعتبر تحديا لجميع دول المنطقة وإن مشاركة إيران في هذه الجبهة ووجود مقاتلين من دول أخرى تعتبر دفاعا الدفاع عن السلم والاستقرار في المنطقة.

وأكد على أنه من أجل توسيع التعاون الثنائي، نحتاج إلى تحديد التحديات واتخاذ خطوات مشتركة لإزالة العقبات التي تعترض طريق التجارة بينهما وحل القضايا المالية والمصرفية.

وأضاف: إن إيران تدعم التعاون المشترك مع الصين وباكستان في المنطقة وترحب بالانضمام إلى مشروع الممر الاقتصادي الباكستاني الصيني المشترك (سيبيك) وتعلن استعدادها للتعاون الثلاثي في مجال الطاقة.

/انتهى/

رمز الخبر 1928406

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha