عشرات الضحايا من المدنيين في تفجير "انتحاري" مزدوج وسط الصومال

قتل 15 صوماليا على الأقل، اليوم الأربعاء، وأصيب 20 آخرين بجروح في هجومين متزامنين بسيارتين مفخختين في مدينة محاس بإقليم هيران، وفق ما أفاد مسؤولون أمنيون وشهود.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال مسؤول الأمن المحلي عبد الله آدم: لقد هاجم الإرهابيون بلدة محاس هذا الصباح مستخدمين مركبتين مفخختين يقودهما انتحاريان، مؤكدا أن جميع القتلى من المدنيين.

وقال مؤمن محمد عمدة مدينة محاس -لإذاعة مقديشو الحكومية- إن التفجير الأول وقع قرب المنزل الذي كان يقيم فيه، بينما وقع الثاني على بعد أمتار من منزل يقيم فيه النائب في البرلمان محمد أبو بكر جعفر، والذي لم يكن موجودا لحظة وقوع التفجير.

وفي وقت لاحق، أعلنت حركة الشباب المجاهدين مسؤوليتها عن التفجيرين، عبر موقع "صومالي ميمو" المحسوب عليها، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

/انتهى/

رمز الخبر 1929467

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha