رئيس مجلس النواب العراقي : نريد اعادة المياه الى مجاريها

اكد رئيس مجلس النواب العراقي محمود المشهداني ان استقرار الامن في العراق بحاجة الى مساعدة دول الجوار وخاصة الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان رئيس مجلس النواب العراقي محمود المشهداني صرح عقب وصوله الى طهران اكد ان الشعب العراقي افشل المشروع الامريكي واستطاع من الناحية السياسية تجاوز العديد من المشكلات بعد الوحدة بين الجماعات الشيعية والسنية.
واشار الى ان العرب السنة والشيعة والاكراد يشاركون في مشروع سياسي واحد من اجل اعادة السيادة الكاملة الى العراق وانهاء الاحتلال الاجنبي.
وحول تدهور الوضع الامني في العراق اوضح المشهداني انه حتى دول الجوار بما فيها ايران تشعر بالقلق ازاء الوضع الامني في العراق , مشيرا الى ان العراق بلد تاريخي وثقافي تربطه مسائل دينية وثقافية مشتركة وراسخة ومصالح مشتركة مع ايران وباقي دول الجوار.
واعرب رئيس مجلس النواب العراقي عن امله في تساعد دول الجوار وفي مقدمتها الجمهورية الاسلامية الايرانية في ارساء الامن في بلاده.
واوضح رئيس مجلس النواب العراقي ان الهدف من زيارته للجمهورية الاسلامية الايرانية تعزيز العلاقات الثنائية والحفاظ على المصالح المشتركة معربا عن امله في الاستعانة بتجارب ايران في المجال البرلماني.
واضاف : ان هدفنا ارساء دعائم الصداقة والاخوة , ويجب العمل لاعادة المياه الى مجاريها.
وتابع قائلا : ان ايران بدون كربلاء والعراق بدون ايران لا معنى لهما لان البلدين جسد واحد تقودنا روح واحدة , معربا عن امله في اقامة تعاون متين في اطار الاخوة بين البلدين.
يذكر ان المشهداني سيلتقي خلال زيارته لطهران مع رؤساء السلطات الثلاث ورئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام وامين المجلس الاعلى للامن القومي ووزير الخارجية./انتهى/ 

 

رمز الخبر 347889

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha