ايران مستعدة للمساعدة من اجل اعادة اعمار العراق وتطوره

استقبل النائب الاول لرئيس الجمهورية الدكتور برويز داوودي اليوم المبعوث الخاص لرئيس الوزراء العراقي ابو بلال الاديب.

وافادت وكالة مهر للانباء ان النائب الاول لرئيس الجمهورية اشار في هذا اللقاء الى الامكانيات التي تملكها الحكومة الوطنية العراقية لتحقيق الرخاء والاستقرار والامن في هذا البلد وقال : ان الحكومة العراقية ليست بحاجة الى المحتلين لادارة شؤون البلاد , وبالتاكيد فان رحيل المحتلين سيوفر ارضية افضل لتحقيق الهدوء والامن للشعب العراقي.
واكد داووي على اهمية وحدة مختلف الفصائل العراقية معربا عن امله في ان تتمكن الحكومة العراقية من الاسراع في نشاطاتها لاعادة اعمار البلد وتنفيذ المشاريع العمرانية.
وتطرق الى العلاقات التاريخية والاخوية بين الشعبين الايراني والعراقي , معلنا استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية للمساعدة في اعادة اعمار العراق وتطوره مضيفا : ان الاتفاقيات والمشاريع العمرانية والاقتصادية والحيوية المشتركة يجب المباشرة بها على وجه السرعة , وان ايران ليست لديها اية قيود لتنفيذ هذه المشاريع من اجل تطور العراق.
كما وجه النائب الاول لرئيس الجمهورية في هذا اللقاء الدعوة الى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي للقيام بزيارة للجمهورية الاسلامية الايرانية.
من جانبه اشار المبعوث الخاص لرئيس الوزراء العراقي ابو بلال الاديب في هذا اللقاء الى جهود ونجاح الشعب العراقي في تشكيل البرلمان والحكومة الوطنية بعد سقوط الدكتاتور صدام , موضحا ان الحكومة العراقية في الوقت الحاضر وبدعم من اميع فئات الشعب تسعى الى احلال الامن والاستقرار وتحقيق الرخاء العام وبناء بلد مزدهر , من اجل قطع ايد المحتلين عن مصادر هذا البلد باسرع وقت ممكن.
واعرب المبعوث الخاص لرئيس الوزراء العراقي عن تمنياته بتحقيق ايران حكومة وشعبا النجاحات في شتى المجالات ومن بينها الحصول على التكنولوجيا النووية السلمية مضيفا : ان الحكومة العراقية ترغب بالاستفادة من تجارب ومساعدات الجمهورية الاسلامية الايرانية من اعمار وازدهار العراق./انتهى/

رمز الخبر 367395

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha