مقرر الامم المتحدة للتغذية يطلب تحقيقا في جرائم الحرب التي ارتكبتها اسرائيل في لبنان

طلب مقرر الامم المتحدة الخاص للحق في الغذاء جان زيغلر تحقيقا في "جرائم الحرب " خلال العدوان الاسرائيلي على لبنان.

ونقلت وكالة مهر عن وكالة الصحافة الفرنسية ان زيغلر وهو عالم اجتماع سويسري زار لبنان بين 11 و16 ايلول /سبتمبر, سيرفع تقريره الاربعاء الي مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحده المنعقد في جنيف.  
وقال المقرر "يجب التحقيق في انتهاك حق الغذاء , لتحديد ما اذا كان يشكل خرقا كبيرا لمعاهدات جنيف وبالتالي جرائم ضد الانسانيه ". 
واعتبر جان زيغلر انه خلال العدوان الاسرائيلي من 12 تموز/يوليو الي 14 آب /اغسطس , لم تحترم اسرائيل معاهدات جنيف التي تمنع الاطراف المتحاربه من استهداف البني التحتيه الغذائيه وخزانات المياه والانتاج الزراعي.  
واضاف "بحسب القوانين الدوليه , يجب تحميل الحكومه الاسرائيليه مسؤولية اي انتهاك لحق الغذاء (الذي يتمتع به ) المدنيون اللبنانيون ", مطالبا اسرائيل بدفع تعويضات للضحايا. 
وخلال النزاع ادى تدمير الطرقات ورفض الجيش الاسرائيلي المتكرر تامين مرور القوافل الانسانيه , الي عرقله تمرير المساعدات الغذائيه بشكل كبير الي سكان جنوب لبنان , بحسب هذا الخبير المستقل.  
وحذر من ان الزراعه التي اصيبت ب آلاف القنابل العنقوديه , وايضا قطاع صيد الاسماك الذي تضرر كثيرا بالبقعه السوداء علي طول الساحل بعد ان ادي قصف اسرائيلي الي تدمير خزانات معمل لتوليد الكهرباء , سيعانيان لفتره طويله من نتائج الحرب.  
ودعا زيغلر لجنه التحقيق التي شكلها مجلس حقوق الانسان في 11 آب /اغسطس الى اضافه حق الغذاء الي عملها./انتهى/
رمز الخبر 389264

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha