الرئيس النيكاراغوي: ايران تعمل للسلام والعدالة

التقى وزير الخارجية "منوجهر متكي" مع الرئيس النيكاراغوي "دانييل أورتيغا" في ماناغوا ضمن جولته التي يزور فيها عددا من دول اميركا اللاتينية.

 وأفادت وكالة مهر للانباء ان الرئيس النيكاراغوي قال خلال اجتماعه مع متكي, "لقد اتفقنا خلال زيارة الرئيس احمدي نجاد الى ماناغوا على اتخاذ خطوات على طريق التعاون الاقتصادي والصناعي ومحاربة الفقر والجوع اللذان خلفهما الاستعمار في بلدان أميرك اللاتينية ".
 واعتبر 
أورتيغا زيارة وزير الخارجية الايراني الى اميركا اللاتينية بأنها زيارة سلام وصداقة, قائلا "ان المحاربة من اجل نشر العدالة والحقيقة في اطار تنمية العلاقات الاقتصادية مع بلدان اميركا اللاتينية ودعمها من اجل تطورها وتنميتها, هي من أهم أهداف زيارة المسؤولين الايرانيين أصدقائنا القدامى في العالم ".
 وقال أورتيغا "الشعب الايراني هو أحد ضحايا الارهاب, واني لا أنسى أبدا العمل الارهابي بإسقاط طائرة نقل الركاب الايرانية في اجواء الخليج الفارسي ".
 وأضاف "لقد أثبتت أميركا اليوم بإطلاقها سراح الارهابيين الذي أسقطوا طائرة نقل الركاب الكوبية, بأنها تدعم الإرهاب ".
 بدوره قال متكي في هذا اللقاء ان زيارة الرئيس احمدي نجاد الى نيكاراغوا كانت فرصة مناسبة لتنمية العلاقات الثنائية بين البلدين, موضحا ان زيارته تهدف الى الإسراع في تنفيذ الاتفاقيات الموقعة من قبل رئيسا البلدين واستثمار الامكانات الجديدة .
 وقال وزير الخارجية الايراني ان "لدينا اليوم علاقات جيدة مع جميع بلدان اميركا اللاتينية, ولقد اتفقنا خلال هذه الزيارة على الاستثمار وتنفيذ مختلف المشاريع في نيكاراغوا في مجالات الزراعة والمياه والكهرباء والطاقة "./انتهى/

رمز الخبر 474577

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 7 =