احمدي نجاد: لسنا قلقين بشان مبيعات الاسلحه الاميركيه في المنطقه

وصف رئيس الجمهوريه الاسلاميه زيارته المرتقبه الي الجزائر بانها ستعزز العلاقات بين البلدين قائلا ان لدي ايران والجزائر وجهات نظر مشتركه بشان الامور الدوليه والاسلاميه .

وافاد مراسل وكاله مهر للانباء ان رئيس الجمهوريه الاسلاميه الذي كان يتحدث الي مجموعه من الاعلاميين الجزائريين علي اعتاب زيارته الي الجزائر قائلاان ايران والجزائر يتمتعان باستقلاليه في ما يتعلق بسياستهما في المنطقه والعالم.
ووصف احمدي نجاد الرئيس الجزائري عبدالعزيزبوتفلقيه بانه يتميزبحنكه وحصافه قائلا ان البلدين يشعران باحساس مشترك ويتعاونان بشكل وطيد ونحن خلال الزياره القادمه الي الجزائر سوف نبحث كل القضايا التي تهم البلدين.
وحول التعاون بين ايران والجزائر بشان الطاقه قال رئيس الجمهوريه ان ايران ترغب بان تتعاون مع الجزائر بشان الطاقه .
واضاف ان لدي ايران تجربه واسعه بشان التنقيب في مجال النفط واستخراج وتكرير النفط والبتروكيميا ونرغب بان ننقل هذه التجارب الي الشعب الجزائري .
وحول اقتراح ايران الرامي الي تشكيل منظمه لدول المصدره للغاز قال احمدي نجاد : اذا ما تمكننا من تشكيل مثل هذه المنظمه فذلك سيكون في مصلحه الدول المنتجه للغاز الطبيعي .
وفي ما يتعلق ببيع الاسلحه الاميركيه الي دول المنطقه ومنها السعوديه والكويت قال رئيس الجمهوريه اسلاميه هذه ليست المره الاولي تقوم اميركا ببيع الاسلحه الي دول المنطقه حيث ان اميركا استطاعت خلال العقدين الماضيين ان تبيع اكثر من اربعمائه مليار دولار من الاسلحه الي دول المنطقه وهذا ليس امرا جديدا.
واضاف ان اميركا تسعي الي بث الخلافات بين دول المنطقه حتي يتسني الامر لها ان تفرض هيمنتها علي شعوب المنطقه .
واكد رئيس الجمهوريه: نحن لا نخشي من هذه الصفقات اذ لدينا علاقات مع دول المنطقه ولكن اميركا التي اصبحت علاقاتها مع هذه الدول هشه وضعي
فه تسعي الي استماله هذه الدول من خلال عقد صفقات اسلحه معها.
واضاف نحن ننصح دول المنطقه بالا تبدد امكانيات شعوبها علي شراء الاسلحه الاميركيه وعليها ان تضع هذه الامكانيات في خدمه شعوبها.
وتطرق رئيس الجمهوريه الاسلاميه الي محاولات اميركا لاثاره الفتن في المنطقه قائلا ان الاميركان يسعون الي تفوق القوه العسكريه للكيان الصهيوني والايحاء بان ايران التي هي في الواقع صديقه للشعوب العربيه بانها هي عدوه الشعوب العربيه وليست اسرائيل.
وبشان القضيه الفلسطينيه قال احمدي نجاد ان شله من الصهاينه جاءوا من شتي العالم واجتمعوا في فلسطين وطردوا سكانها الاصليين وحاليا هم يقتلون ويفتكون بهذا الشعب ومن الموسف ان الموسسات الدوليه تقدم لهولاء الصهاينه جوائز للسلام وحقوق الانسان .
وحول التعاون بين ايران والوكاله الدوليه قال رئيس الجمهوريه نحن نتعاون بشكل وطيد مع الوكاله الدوليه  في اطار القوانين الدوليه ولا نطالب باكثر مما نستحقه ومن هذا المنطلق نحن نصر علي مواقفنا واليوم قد بلغنا مرحله انتاج الوقود الصناعي ونرغب بان نستمر علي هذا النهج وفق قوانين الوكاله الدوليه .
وفي ما يتعلق بالعلاقات الايرانيه العراقيه قال رئيس الجمهوريه ان لدي الشعبين العراقي والايراني علاقات تاريخيه ولكن نحن قلقون مما يجري في العراق ومن منطلق الشعور بالمسوليه علينا ان نسعي الي الحفاظ علي سياده واستقلال العراق وعاده الامن والاستقرار الي هذا البلد ./ انتهي /

 


 

رمز الخبر 528676

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 2 =