مساعد رئيس الاركان العامة: الهجوم على ايران حرب نفسية

اكد المساعد الثقافي والاعلامي لرئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانيه ان التهديد بالهجوم على ايران هو حرب نفسية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان العميد مسعود جزائري اعلن ان محاولات الجهاز الدبلوماسي الامريكي تجاه الجمهورية الاسلامية الايرانية مبنية على استراتيجية توسيع نطاق الجو الامني على الامد البعيد، موضحا انه في هذه الاستراتيجية تتظاهر الادارة الامريكية بأنها تسير في طريق يؤدي في النهاية الى الضغط على الزناد، في حين لو كان مثيرو الحرب الامريكيون لديهم حقا القدرة على مثل هذا الاجراء، لاعتمدوا مسارا آخر في وسائل اعلامهم.
وقال جزائري: في هذه الحال فان الجمهورية الاسلامية الايرانية ومن دون ان تكون بصدد توتير الاجواء في المنطقة المتوترة بما فيه الكفاية بسبب تواجد القوات الامريكية، نظمت استعداداتها الدفاعية بشكل تستطيع فيه الدفاع عن نفسها جيدا اضافة الى اجبار العدو على الانسحاب من المنطقة.
واضاف العميد جزائري انه في اطار الامن العام فان دول المنطقة كافة لها مصالح ورغبات مشتركة، يعتمد تحقيقها على التعاون فيما بينها بينما تسعى بعض الاجهزة الامنية والجهاز الدبلوماسي لامريكا وبعض الدول الاوروبية بقوة لكي لا يتم هذا الوفاق والتضامن.
وتابع ان شعوب المنطقة التي تعتبر الثروة الرئيسية للشرق الاوسط، تؤيد التوجه الوحدوي للجمهورية الاسلامية الايرانية من كل الجهات، وهذا ما تثبته استطلاعات الرأي التي يجريها الامريكيون انفسهم او حلفاؤهم في المنطقة.
وشدد هذا المسؤول في الاركان العامة للقوات الايرانية المسلحة ان ايران بلد كبير وقوي ولكنه خلافا لامريكا التي تشن الهجوم والعدوان حتى دون ذريعة، يبني استراتيجياته ونظرياته كافة على اساس الدفاع الشريف، وبناء عليه فانه قادر في حال تعرضه لهجوم معادي ان يوجه ضربات مهلكة للعدو ولديه المعلومات والامكانات الكافية في هذا المجال./انتهى/
رمز الخبر 581996

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 3 =