الازهر والفاتيكان يدينان اعادة نشر الرسوم المسيئة للرسول الاكرم (ص)

دانت اللجنة الاسلامية المسيحية المشتركة في القاهرة اعادة نشر الرسوم المسيئة للرسول محمد (ص) من قبل وسائل اعلام دنماركية والهجمات على الديانات.

وجاءت هذه الادانه في ختام الاجتماع السنوي للجنه المشتركه التي شكلها المجلس البابوي للحوار بين الديانات ولجنه مماثله من الازهر  حسبما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.  
وقال البيان ان الجانبين "يدينان بشده اعاده نشر الرسوم المسيئه والهجوم على الاسلام ونبيه الكريم وكذلك الهجوم علي الاديان عامه ". 
واكد البيان ضروره "تدعيم احترام الاديان والمعتقدات والرموز الدينيه والكتب المقدسه وكل ما يعتبره الانسان مقدسا", داعيا "القاده الدينين مسلمين ومسيحيين ورجال الفكر والمربين " الي "بذل كل جهد ممكن لغرس هذه القيم ". 
وكانت اللجنه المشتركه عقدت اجتماعات الاثنين والثلاثاء , برئاسه الكاردينال الفرنسي جان لوي توران والشيخ عبد الفتاح محمد علام وكيل الازهر. 
واكد الجانبان ايضا ضروره "الحرص علي الا تتحول حريه التعبير الي ذريعه لاهانه الاديان والمعتقدات والرموز الدينيه ", داعين وسائل الاعلام الي "لعب دور موثر في مقاومه التطرف وتشجيع الاحترام المتبادل بين الاشخاص بصرف النظر عن معتقداتهم الدينيه ". 
والتقي الكاردينال توران في القاهره شيخ الازهر محمد سيد طنطاوي الذي الغي في اللحظة الاخيرة في آذار/مارس 2007 زياره الي الفاتيكان.     
ويشكل الاجتماع الذي عقد في القاهره نوعا من تطبيع العلاقات بين الازهر والفاتيكان./انتهى/  
وسيعقد الللقاء المقبل للجنه التي شكلت في 1998, في روما في 24 و25 شباط/فبراير من السنه المقبله 
رمز الخبر 647055

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =