ارتفعت نسبه البطاله في اسرائيل الي 11 بالمائه من قوه العمل حيث ينذر بوقوع اضطرابات في هذا الكيان

وافادت وكاله مهر للانباء نقلا عن موقع صحيفه " يديعوت احارنوت" الصهيونيه انه ويستدل من معطيات دائرة الإحصاء المركزية الاسرائيليه أن نسبة البطالة وصلت في شهر شباط/ فبراير الماضي إلى 11% من قوة العمل، يشكلون 291 ألف عاطل عن العمل.
وتعني هذه المعطيات إزدياد البطالة بنسبة 0.1% مقارنة مع معطيات شهر كانون الثاني/ يناير الماضي، حيث وصلت نسبة البطالة في حينه، إلى 10.9%.
وتزيد نسبة البطالة في شباط/ فبراير 2004، بنسبة ملموسة عن نسبتها في الشهر ذاته من العام المنصرم، حيث وصلت الى 10.5.
كما تزيد عن نسبة البطالة في شباط/ فبراير 2002، حيث وصلت النسبة الى 10.4%. وتزيد بنسبة كبيرة عن البطالة في شباط/فبراير 2001، حيث بلغت النسبة آنذاك، 8.7% فقط.
وقد وصلت نسبة البطالة، على مدار عام 2003، إلى 10.7%، إلا أن تحولاً حاداً طرأ في الربع الأخير من العام ذاته، حيث وصلت النسبة الى 10.9%. ووصل عدد العاطلين عن العمل، في الربع الاخير من العام الماضي، إلى 287.2 ألف عاطل عن العمل، من بينهم 145.1 ألف رجل و142.1 امرأة./ انتهي/

رمز الخبر 73203

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 0 =