النائب فلاحت‌ بيشه: ليبيا أعلنت إستعدادها لتسوية قضية الإمام موسى الصدر

ذكر عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي "حشمت الله فلاحت بيشه", ان الحكومة الليبية أعلنت استعدادها لتسوية قضية اختفاء الإمام موسى الصدر بشكل نهائي.

 وأشار الدكتور فلاحت بيشه في تصريح لوكالة مهر للأنباء الى متابعة مجلس الشورى الاسلامي المتواصلة لقضية اختطاف الإمام موسى الصدر, وقال "كلما جرى بحث قضايا لبنان أو ليبيا أو المحتجزين لدى الكيان الصهيوني, فإن لجنة الأمن القومي والسياسية الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي تدرج ضمن مطالبها إتضاح قضية اختفاء الإمام موسى الصدر ".
 واضاف, "لقد جرى خلال الاجتماع الإستثنائي الذي عقدته مؤخرا لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي مع عشر من سفراء الدول الأجنبية, بحث مواضيع هامة مع السفير اللبناني ".
 وأوضح عضو اللجنة الخاصة لمتابعة قضية اختطاف الإمام موسى الصدر في مجلس الشورى الاسلامي في الدورة السابقة, "لقد تسلمنا حاليا طلبا من ليبيا تعلن فيه استعدادها للمساعدة على تسوية الموضوع بشكل نهائي ".
 وأشار الى ماجرى في لبنان مؤخرا من تحرك قضائي ملحوظ لمتابعة قضية الإمام موسى الصدر, والذي حظي بدعم الشيعة اللبنانيين, معربا عن اعتقاده بأن الضرورة تقتضي في الوقت الحالي التحرك باتجاه وضع نهاية لهذا الموضوع, آملا ان ينتهي هذا الملف الى نتيجة محددة حتى نهاية الدورة الحالية من مجلس الشورى الاسلامي.
 وردا على سؤال مراسل وكالة مهر حول الأسلوب العملي لتحديد مصير الإمام موسى الصدر, قال النائب فلاحت بيشه, "لو كانت هناك قضية في الشرق الأوسط تستحق تشكيل محكمة دولية لأجلها, بلا شك فإن المحكمة الدولية يجب ان تتشكل في قضية اختطاف الامام موسى الصدر ومسؤولية ليبيا المباشرة في هذه القضية "./انتهى/

رمز الخبر 741067

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 9 =