نائب ايراني: كارثة منى هي قضية حقوقية ويجب على الخارجية تقديم دعوى قضائية فيها

قال النائب في مجلس الشورى الإسلامي "حشمت فلاحت بيشه" أن كارثة منى هي قضية حقوقية بامتياز وينبغي على الوزارة الخارجية أن تتابع هذه القضية وتقدم دعوى قضائية في المحاكم والمحافل الدولية.

وقال العضو في لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية لمجلس الشورى الاسلامي "فلاحت بيشه" في مقابلة مع وكالة مهر للأنباء أن على الوزارة الخارجية الإيرانية ان تبذل جهودا اكثر من اجل استرجاع حقوق شهداء فاجعة منى.

وأوضح ان السبب في تريث الجانب الايراني وعدم اقدامه على خطوات اكثر حسما هو اننا كنا نأمل في التوصل الى اتفاق بشان ارسال الحجاج الى بيت الله الحرام لكن التعنت السعودي افشل المفاوضات وحرم الايرانيين من الحج هذا العام.

 ونوه فلاحت بيشه ان قضية الحج هي قضية حقوقية ويجب متابعتها حقوقيا كذلك واذا لم يتفاعل الجانب السعودي علينا الذهاب الى المحكمة الدولية وتوجيه دعوى قضاية ضد النظام السعودي لارجاع حقوق الشهداء والمصابين.

وأكد النائب في مجلس الشورى أن جميع مؤسسات الجمهورية الاسلامية لم تقم بما ينبغي القيام به في موضوع الحج والسبب ما قلناه آنفا، لكنه وقد تبين ان السعوديين مصرون في سياساتهم ونهجهم فعلينا نحن ان نكون أكثر حسما وجدية في المطالبة بحقوق شهداء فاجعة منى المريرة./انتهى/

رمز الخبر 1864494

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 9 =