قائد الثورة: .... /اضافة اولى واخيرة/

واعتبر سماحة آية الله السيد علي الخامنئي القضية الفلسطينية بانها لا زالت تشكل القضية الرئيسية للمنطقة، مضيفا ان الشعب الايراني الواعي سينزل الى الشوارع بمناسبة يوم القدس العالمي وسيضم صوته الى جانب اصوات الشعوب المسلمة والحرة دفاعا عن حقوق الشعب الفلسطيني المضطهد.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان سماحة قائد الثورة الاسلامية قال في الخطبة الثانية لصلاة الجمعة بطهران ان الممارسات القاسية للكيان الصهيوني تجاه الشعب الفلسطيني في غزة والضفة الغربية ناجمة عن الضعف الداخلي للصهاينة وهي دليل على هزيمة هذا الكيان امام المجاهدين اللبنانيين والفلسطينيين.
واضاف سماحته ان حكومة حماس في غزة هي حكومة قانونية وشعبية تولت السلطة عبر الانتخابات، الا ان المتشدقين بالحضارة والديمقراطية، لا يكترثون بهذه الحقيقة ويدعمون جرائم الصهاينة وممارساتهم القاسية.
ووصف سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي يوم القدس العالمي بانه فرصة مناسبة لاعلان مواقف العالم الاسلامي تجاه غاصبي القدس الشريف، واشار الى البصيرة النافذة التي كان يتمتع بها الامام الخميني (رض) في اعلانه عن يوم القدس العالمي، مؤكدا ان الشعب الايراني والشعوب المسلمة ستؤدي في هذا اليوم العظيم حق الشعب الفلسطيني، كما ان على الحكومات الاسلامية ان تعمل بواجبها في بذل العون لحكومة حماس والشعب الفلسطيني.
وبشأن الموضوع النووي الايراني، قال سماحة قائد الثورة الاسلامية انه عندما قام العدو بالتصعيد الاعلامي بشأن الموضوع النووي، فان الشعب ابدى حقا افض ردود الفعل، مؤكدا ان هذا الوعي والصمود والبصيرة تستدعي التقدير.
وشدد آية الله السيد علي الخامنئي على ان الشعب الايراني العظيم ومن خلال تحليه بالصمود والوعي سيحول العقد الرابع للثورة الاسلامية الى عقد للتطور والعدالة، الامر الذي سيصون البلاد من جميع الاخطار.
وفي نفس الوقت لفت سماحة قائد الثورة الاسلامية الى ان الذين تضرروا من الاسلام والثورة سيواصلون عداءهم، مؤكدا على ضرورة انتهاج افضل السبل للحفاظ على المصالح الوطنية والمصالح العامة والصمود والاستقامة على هذا السبيل بوعي ويقظة./انتهى/

رمز الخبر 752386

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 3 =