قائد الثورة الاسلامية يؤكد على اهمية الصلاة في اصلاح شؤون المجتمع

اكد قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي على اهمية اقامة الصلاة بشكل صحيح باعتبارها اهم عامل في اصلاح شؤون الفرد والمجتمع.

وافادت وكالة مهر للانباء ان قائد الثورة الاسلامية اكد خلال استقباله اليوم المشاركين في الملتقى العام السابع عشر للصلاة على اهمية مراعاة المعالم الاسلامية وخاصة الصلاة في مختلف شؤون المجتمع الاسلامي بشكل واضح وجلي وفي جميع الامور.
واعتبر سماحة آية الله العظمى الخامنئي في هذا اللقاء كذلك ان الواجبات الشرعية وتجنب المحرمات هي مجموعة العوامل التي تكفل سعادة الانسان , مضيفا : من بين اهم هذه العوامل الصلاة التي تسيطرة على النفس الامارة للانسان.
واعتبر قائد الثورة الاسلامية ان سعادة وهلاك الانسان يتحدد في كيفية التعامل مع النفس فاذا كانت هذه النفس امارة فانه يمكن السيطرة عليها بواسطة ذكر الله وبلوغ الانسان قمة الكمال ولكن ان ترك للنفس عنانها فستكون نتيجتها الظلم والفحشاء والفقر والاستكبار.
واوضح سماحته ان الترويج لاقامة الصلاة بشكل صحيح في المجتمع سيؤدي الى الطمأنينة لدى الانسان وكذلك استتباب الامن والهدوء في المجتمع , مؤكدا ان الصلاة الصحيحة هي الصلاة التي تكون كاملة من ناحية الشكل والمضمون.
واكد قائد الثورة الاسلامية على اهمية ترويج الصلاة في المجتمع وخاصة بين اوساط الشباب , مشيرا الى تأثير اقامة الصلاة على الشباب منذ الصغر في زرع الامل والابتهاج المعنوي.
واكد سماحته على اهمية اقامة الصلاة في الاماكن العامة ومحطات النقل وتنظيم الرحلات الجوية بحيث لا تتعارض مع مواقيت اقامة الصلاة , مشددا على ضرورة اقامة صلوات الجماعة في المساجد وخاصة في المدن الكبرى وبث الاذان في جميع مدن البلاد.
واضاف قائد الثورة الاسلامية : يجب ان تتجسد المعالم الاسلامية في المجتمع لاسيما في تشييد الابنية.
وفي مستهل اللقاء اشار رئيس لجنة اقامة الصلاة حجة الاسلام قرائتي الى الوضع الجيد للصلاة في المجتمع وخاصة في الجامعات والاقبال الكثيف للشباب على اقامة الصلاة.
وفي بداية هذا اللقاء اقيمت صلاتي الظهر والعصر بامامة قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي./انتهى/  


رمز الخبر 786363

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 4 =