وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال استقباله وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية كمال خرازي العلاقات القائمة بين البلدين بالايجابية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتن قال خلال اللقاء ان تعزيز العلاقات مع طهران تاتي في مقدمة السياسة التي تنتهجها روسيا.
ووصف بوتن العلاقات الراهنة بين البلدين بالايجابية وطلب من خرازي ابلاغ تحياته لقائد الثورة الاسلامية ورئيس الجمهورية الاسلامية .
واضاف ان العلاقات بين البلدين شهدت نموا بنسبة 70 بالمئة.
واكد ان بلاده تلتزم بتعهداتها حيال ايران في انشاء محطة بوشهرالنوية واضاف ان مواقف روسيا الدولية تنطبق مع غالبية مواقف ايران حول التطورات في العالم من ضمنها الاوضاع الراهنة في العراق وافغانستان.
واعرب الرئيس الروسي عن ارتياحه من العلاقات القائمة بين ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية واكد ان موسكو لم تسمح لخلق شائعات مفبركة ضد طهران.
من جانبه استعرض وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية كمال خرازي مستوى العلاقات بين البلدين واشار الى نمو التبادل التجاري بين طهران وموسكوالى اكثر من ملياري دولار مشيرا الى الطاقات الموجودة  تنشيط التعاون القائم بينهما.
وقال خرازي خلال اللقاء ان محطة بوشهر النووية يجب ان تدشن على وجه السرعة لتعتبررمزا للتعاون بين البلدين.
وشرح النشاطات النووية لايران والتعاون القائم بين طهران والوكالة الدولية للطاقة الذرية واوضح ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تصرعلى حقها المشروع حيث دافعت عن حقها في مجلس الحكام التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية.
واكد خرازي على صياغة  النظام الحقوقي لبحرخزر باجماع البلدان المتشاطئة لهذا البحر ووصف تبادل النظر بين ايران وروسيا في هذا المجال بالمصيري./انتهى/

رمز الخبر 79384

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =