مساعد وزير الخارجية في الشؤون الاقتصادية: العلاقات الايرانية البيلاروسية سيكون لها انجازات استراتيجية

اكد مساعد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية في الشؤون الاقتصادية ان العلاقات الايرانية البيلاروسية سيكون لها انجازات استراتيجية، مشيرا الى اتفاق البلدين على تنمية العلاقات التجارية بينهما الى مستوى مليار دولار.

وقال الدكتور محسن طلائي في حوار اجراه معه مراسل وكالة مهر للانباء الموفد الى مينسك ان البلدين ايران وروسيا البيضاء يخوضان اليوم آفاقا جديدة في العلاقات الثنائية، مضيفا انه نظرا لوجود المصالح المتبادلة التي لا يمكن عدها، فإن الجانبين وجدا الكثير من المجالات لتنمية العلاقات في مختلف الجوانب الاقتصادية.
ووصف طلائي زيارة وزير الخارجية الى روسيا البيضاء قبيل انعقاد الاجتماع الثامن للجنة المشتركة بين الجانبين، بأنها خطوة مؤثرة في مجال التمهيد لتعميق العلاقات بين طهران ومينسك اكثر فأكثر، مضيفا ان روسيا البيضاء ونظرا لماضيها التاريخي ودورها في اطار الاتحاد السوفيتي السابق، فهي تعتبر بلدا مؤثرا واستراتيجيا في النظام الدولي، ولاشك انه مع دمج قابليات وقدرات البلدين، فسيشكلان مجموعة جيدة ومؤثرة على الصعيد الدولي.
واشار طلائي الذي كان ضمن الوفد المرافق لمنوجهر متكي خلال زيارته الى روسيا البيضاء، ان مجالات التعاون الاقتصادي بين البلدين تشمل العديد من القطاعات بما فيها النفط والغاز والصناعة والتجارة، مؤكدا ان جميع سبل التعامل الاقتصادي والتجاري في بيلاروسيا مفتوحة امام ايران، وفي الحقيقة لا توجد امام طهران اي عقبة لتعميق وترسيخ علاقاتها مع مينسك وخاصة في المجالات الاقتصادية.
وأكد مساعد وزير الخارجية عدم جدوى العقوبات التي فرضها مجلس الامن على ايران، موضحا ان العلاقات الاقتصادية للجمهورية الاسلامية الايرانية مع الدول الاخرى ورغم وجود هذه العقوبات، اتخذت وتيرة متنامية خلال السنوات والاشهر الاخيرة، مضيفا ان العديد من البلدان بحاجة الى القابليات الاقتصادية المتوفرة لدى الجمهورية الاسلامية الايرانية في مختلف المجالات، وبناء عليه تكونت علاقات سليمة في ضوء المصالح المتبادلة بين ايران ومختلف اللاعبين على الساحة الدولية./انتهى/

رمز الخبر 799728

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 15 =