لاريجاني : موقف ايران الحازم بمساندة المقاومة حال دون ابتلاع غزة

اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان موقف ايران الحازم بمساندة المقاومة الفلسطينية البطلة كانت من العوامل الهامة التي حالت دون ابتلاع غزة من قبل الكيان الصهيوني.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس مجلس الشورى الاسلامي الدكتور علي لاريجاني استقبل اليوم نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس موسى ابو مرزوق الذي يشارك في المؤتمر الدولي "فلسطين رمز المقاومة , غزة ضحية الاجرام" بطهران.
واوضح رئيس مجلس الشورى الاسلامي في هذا اللقاء ان القضية الفلسطينية لا تعد اهم قضية للعالم الاسلامي فحسب وانما تحظى ايضا باهمية رئيسية بالنسبة للعالم , مضيفا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية كانت وستبقى دوما تدافع عن اهداف الشعب الفلسطيني.
واشار لاريجاني الى ان الكيان الصهيوني المحتل يريد الهيمنة على المنطقة مضيفا : ان الامة الاسلامية لن تسمح للكيان الصهيوني العنصري بتحقيق مآربه المشؤومة في المنطقة.
وتابع قائلا : ان انتصار حزب الله في حرب 33 يوما والمقاومة الاسلامية في غزة قد حطمت اقتدار الكيان الصهيوني في العالم.
ووصف لاريجاني في جانب آخر من حديثه , الاوضاع الراهنة للقضية الفلسطينية بانها هامة وحساسة , مؤكدا على ضرورة وحدة ووفاق جميع الفصائل الفلسطينية والدول الاسلامية في هذه المرحلة.
من جانبه اعرب نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس موسى ابو مرزوق في هذا اللقاء عن تقديره للدعم الذي تقدمه الجمهورية الاسلامية الايرانية للشعب الفلسطيني الاعزل , معتبرا اقامة المؤتمر الدولي حول فلسطين في الظروف الراهنة بانها خطوة هامة من اجل استعادة حقوق الشعب الفلسطني المظلوم وخاصة في قطاع غزة.
واضاف : ان دعم ومساعدات الجمهورية الاسلامية الايرانية كان لها دور رئيسي في افشال مخطط الكيان الصهيوني في نسيان القضية الفلسطينية.
وقدم نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس كذلك تقريرا عن آخر المستجدات في مسيرة الحوار بين الفصائل الفلسطينية , وعلاقات المقاومة الاسلامية مع دول المنطقة , والاوضاع الراهنة على الساحة الفلسطينية.
واشار ابو مرزوق الى الدمار الواسع في قطاع غزة الذي خلفته الهجمات الوحشية الصهيونية , واصفا الاوضاع في غزة بانها مأساوية.
وبين المسؤول في حركة حماس , ان جميع المراكز الحكومية والمساكن والبنى التحتية قد لحقت بها جراء خسائر فادحة جراء العدوان الصهيوني./انتهى/  

 

رمز الخبر 844181

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha