متكي : ايران على استعداد لمساعدة اذربيجان وارمينيا لحل مشكلة قره باغ

اعلن وزير الخارجية منوجهر متكي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية على استعداد للتوسط بين اذربيجان وارمينيا لحل النزاع حول قره باغ.

وافادت وكالة مهر للانباء ان وزير الخارجية منوجهر متكي بحث مع نظيره الارميني ادوارد نعلبنديان في يريفان اليوم الجمعة العلاقات الثنائية وسبل توطيدها.
واشار متكي في هذا اللقاء الى العلاقات الودية بين طهران ويريفان مشيرا الى ارادة رئيسي الجمهورية الاسلامية الايرانية وارمينيا على تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية.
واعتبر متكي ان استقرار وامن منطق القوقاز له نتائج ايجابية عديدة على تحقيق التنمية والمواصلات والطاقة.
واوضح ان سياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية تجاه القوقاز تقوم على اجراء مشاورات مع جميع الاطراف المعنية , لحل النزاعات الاقليمية عبر القنوات الدبلوماسية.
وشرح متكي الاتفاقيات التي توصل اليها البلدان , مضيفا : ان نتائج اللجنة المشتركة الايرانية الارمينية في طهران يجب متابعتها بشكل جاد , لايجاد ارضية لتحقيقها , لنتمكن من تحديد امكانيات جديدة اثناء زيارة رئيس جمهورية ارمينيا الى طهران.
واكد وزير الخارجية ان مشاريع الكاقة التي تشمل الكهرباء والغاز والمواصلات لها دور استراتيجي بالنسبة للمنطقة , معتبرا استعداد الجانب الارميني للتوقيع على اتفاقية التجارة الحرة بين البلد
ين بانها حركة مبرمجة لزيادة التبادل التجاري بين البلدين.
من جانبه اشار نعلبنديان الى نتائج المحادثات والاتفاقيات , معتبرا ان نتائج الاجتماع للجنة المشتركة بطهران كانت لها نتائج ايجابية.
وشرح وزير خارجية ارمينيا المشاريع المشتركة بين البلدين مضيفا : يجب الاعداد للتوقيع على محطة الكهرباء المتعلقة بنهر ارس وخط سكك الحديد والطاقة وتفعيل التبادل المصرفي والتجاري اثناء لقاء رئيسي البلدين.
وحول تطورات منطقة القوقاز قال نعلبنديان : ان السلام والاستقرار في القوقاز وتسوية النزاع في قره باغ نعتبره امر هام لتحقيق الرخاء والتنمية , واصفا موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية تجاه قضية قره باغ بانه موقف معتدل وبناء.
وفي المؤتمر الصحفي المشترك عقب اللقاء , اعرب متكي عن شكره لدعوة نظيره الارميني لزيارة ارمينيا واستكمال المشاورات الثنائية والاقليمية , موضحا ان مستوى العلاقات بين البلدين ارتقى الى مستوى البنى التحتية , وان المرحلة الجديدة ستشهد تعاونا في مجالات التجارة والطاقة والمواصلات.
واكد ان الزيارة المقبلة لرئيس جمهورية ارمينيا الى طهران تدخل في سياق هذه المرحلة.
واضاف وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية : تحدثنا مع وزير خارجية ارمينيا حول قره باغ , وتحدثنا كذلك مع وزير خارجية اذربيجان خلال الايام الماضية في اطار مؤتمر ايكو , ان موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية يرتكز على تسوية هذا النزاع بصورة سلمية , وان الجمهورية الاسلامية الايرانية على استعداد للمساعدة في تحقيق السلام والاستقرار./انتهى/ 

 

رمز الخبر 848957

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 2 =