عرض عسكري للقوات العراقية احتفالا بالانسحاب الاميركي من المدن

نظمت السلطات العراقية عرضا عسكريا لقواتها الامنية الثلاثاء احتفالا بانسحاب قوات الاحتلال الاميركي من المدن والذي اعتبرته "يوم السيادة الوطنية".

وحضر الاحتفال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ووزراء الدفاع والداخلية والامن الوطني وسفراء دول اجنبية وعربية بينهم سفيرا الولايات المتحدة وبريطانيا في العراق, كما حضر العرض قائد القوات الاميركية وعدد كبير من القادة العسكريين والامنيين العراقيين اضافة الى برلمانيين وشيوخ عشائر.
واعلنت الحكومة العراقية يوم 30 حزيران/يونيو يوم عطلة بمناسبة انسحاب القوات الاميركية من المدن العراقية.
وقال المالكي في كلمة بثها تلفزيون العراقية "نتطلع لتحقيق الاستحاق الاكبر في نهاية عام 2011 , الذي سنشهد فيه الانسحاب النهائي للقوات الاجنبية من العراق" حسبما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.
وبموجب الاتفاق الامني بين بغداد وواشنطن الموقع في تشرين الثاني/نوفمبر 2008 يجب ان يغادر الجنود الاميركيون المدن قبل 30 حزيران/يونيو وان يغادروا البلاد نهاية العام 2011.
وجدد المالكي تمسكه بالاتفاقية في كلمته قائلا "نؤكد ان اتفاق سحب القوات الاجنبية يسير وفق الجداول الزمنية المتفق عليها وان الحكومتين العراقية والاميركية ملتزمتنان بالعمل المشترك والحرص على تنفيذ بنود الاتفاقية بدقة"./انتهى/

 

رمز الخبر 905269

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 3 =