وزير خارجية السويد يعرب عن اسفه للاعتداء على السفارة الايرانية في استكهولم

تلقى وزير الخارجية منوجهر متكي اتصالا هاتفيا من نظيره السويدي كارل بيلدت اعرب فيها الاخير عن اسفه للاعتداء الذي تعرضت له السفارة الايرانية في استكهولم.

وافادت وكالة مهر للانباء ان وزير خارجية السويد كارل بيلدت اجرى اليوم الاربعاء اتصالا هاتفيا مع وزير الخارجية منوجهر متكي , اعرب فيها عن اسفه للاعتداء على سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في استكهولم.
واكد وزير الخارجية السويدي ان الشرطة تتابع الموضوع عن كثب , معربا عن امله في حل القضايا الاخيرة بين ايران وبريطانيا من خلال تعاون البلدين باعتبار ان السويد تسلمت الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي.
من جانبه انتقد وزير الخارجية منوجهر متكي في هذا الاتصال الهاتفي تقاعس الشرطة السويدية في التصدي للمعتدين على السفارة الايرانية في استكهولم , مطالبا الحكومة السويدية بمحاكمة المعتدين , واضاف : ان هؤلاء الارهابيين قاموا في يوم الانتخابات بممارسات شريرة في محاولة لمنع الايرانيين من المشاركة في انتخابات رئاسة الجمهورية.
واشار الى اهمية التفاهم المتبادل بين ايران والاتحاد الاوروبي , مضيفا : يحدونا الامل في ان تكون نظرة الاتحاد الاوروبي اكثر منطقية تجاه ايران في ظل رئاسة السويد الدورية على الاتحاد الاوروبي , كما ان على السويد وفي ضوء تجاربها وتاريخها السعي الى ابداء مزيد من حسن النوايا لتمهيد الطريق امام تعاون الجانبين.
واعلن متكي استعداد ايران للحوار والتفاهم مع الاتحاد الاوروبي , مؤكدا على استمرار المشاورات مع جميع الدول الاعضاء بالاتحاد الاوروبي في القضايا الثنائية.
بدوره قال وزير خارجية السويد : ان الاتحاد الاوروبي في ظل رئاسة هذا البلد على استعداد للحوار مع الجمهورية الاسلامية الايرانية فيما يتعلق بالقضايا الثنائية والاقليمية.
تجدر الاشارة الى ان السويد تولت اليوم الاربعاء الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي لمدة ستة اشهر بعد جمهورية التشيك./انتهى/ 

 


رمز الخبر 906069

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 8 =