الهيمنة الامريكية تحطمت في يوم 4 نوفمبر أمام الثورة والشعب الايراني

أصدرت قوات حرس الثورة الاسلامية بيانا لمناسبة قرب حلول الذكرى السنوية ال30 لاحتلال وكر التجسس الامريكي في طهران, داعية أبناء الشعب الى المشاركة الواسعة في مراسم يوم مقارعة الاستكبار العالمي.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان البيان أشار الى الاحداث التي وقعت في يوم احتلال وكر التجسس الامريكي (السفارة الامريكية سابقا) في طهران , عام 1979 , معتبر هذا اليوم أحد مصاديق التضحية والاستقامة لدى الشعب الايراني المجاهد وشبابه الواعي والثوري في جهاده ضد القوى الشيطانية والاستكبارية .
وتطرق البيان الى الهزائم المرة المتتالية التي لحقت بالشيطان الكبير أمريكا على مدى الأعوام الثلاثين الماضية في عدائه للثورة الاسلامية واقرار الساسة وزعماء المحافل السياسية - الأمنية في الغرب بعجزهم وفشل مؤامرات وألاعيب قوى الهيمنة التي حيكت ضد الشعب الايراني , مؤكدا ان وعي وحنكة قيادة الثورة الاسلامية ويقظة الشعب الايراني تمكنتا من صيانة النظام والثورة في مواجهتهما للمؤامرات والهجمات الشرسة التي قادها الاستكبار العالمي خلال العقود الثلاثة المنصرمة , فضلا عن مساهمتهما في إثارة الصحوة العالمية لمناهضة الاستكبار والتطلع للعدالة .
ودعت قوات حرس الثورة الاسلامية في البيان جميع ابناء الشعب الايراني لا سيما الطليعة الشابة منهم الى المشاركة الواسعة والفاعلة في مراسم اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار الموافق للذكرى السنوية لاحتلال وكر التجسس الامريكي في طهران , وذلك في اطار تجديد البيعة لأهداف الإمام روح الله الموسوي الخميني الراحل (قدس سره ) وقائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي , ومحذرة من احتمال استغلال هذه المناسبة الكبيرة من قبل بعض العناصر المأجورة والمخدوعة لتنفيذ مؤامرات الشيطان الكبير امريكا السبب الرئيسي في المشاكل والفتن التي يعاني منها العالم الاسلامي ./انتهى/

رمز الخبر 975661

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 8 =