وزير الامن الايراني: العدو الأمريكي سيجُبَر على الخروج من المنطقة صاغرا

اكد وزير الامن الايراني في ذكرى "مقارعة الاستكبار العالمي" على أن العدو الامريكي سيخرج من المنطقة صاغراً، مؤكداً أن الإنتصارات ستتوالى حتى إخراج أخر عميل أمريكي وطرد الكيان الصهيوني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان وزير الامن الايراني، اسماعیل خطیب، اكد اليوم الاربعاء ان مشروع تحجيم المخاوف من امريكا حقق ثماره، والعدو البائس رغم كافة محاولاته الدعائية المزيفة، سيضطر على خلفية هزائمه النكراء المتتالية، ان يغادر الدول الاقليمية التي يحتلها الواحدة تلو الاخرى وهو صاغرا.

واشار وزير الامن في بيان له بمناسية اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي، والذي يصادف الـ4 من نوفمبر، حيث تم مداهمة وكر التجسس الاميركي بطهران من قبل طلاب الجامعات الايرانية - عام 1979، قائلاً: " ان الرابع من تشرين الثاني / نوفمبر هو اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي، الذي اضاف صفحة ذهبية اخرى لسجل انتصارات الشعب الإيراني المسلم الثوري على مؤامرات النظام التدخلي الاميريكي، وذلك من خلال الاستيلاء على وكر التجسس الاميركي بواسطة الطلبة السائرين على نهج الامام الخميني (رض)".

وتابع وزير الامن الايراني: "ان 4 نوفمبر هو تجسيد لإرادة الشعب الايراني الذي سار بايمان راسخ وخطوات حازمة، الى تحقيق الرؤية السامية والثورية للامام الخميني (رض) في مقارعة الاستكبار".

واكد اسماعيل خطيب ان يوم 4 نوفمبر يعيد الى الذهن ذكرى كسر شوكة امريكا المجرمة وفضح مؤامراتها لاقصاء نظام الجمهورية الإسلامية الايرانية المقدس.

واردف وزير الامن الايراني، ان اليوم وبفضل الموقف الحكيمة لقائد الثورة الاسلامية، آية الله العظمى السيد علي الخامنئي، تكللت الجهود الهادفة الى تحجيم الخوف من اميركا، ليضطر العدو البائس، رغم كافة محاولاته الدعائية المزيفة وعلى خلفية هزائمه النكراء المتتالية، على مغادرة الدول الاقليمية التي يحتلها الواحدة تلو الاخرى وهو صاغرا، وان هذه العملية ستستمر حتى زوال آخر عميل اميركي وطرد الكيان الصهيوني الشرير من المنطقة.

/انتهى/

رمز الخبر 1919491

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =