الصين توافق على شطب 80 بالمائة من ديونها المستحقة على العراق

وافقت الصين اليوم الثلاثاء على شطب 80 بالمئة من ديون العراق لها والبالغة 8.47 مليار دولار ليتوج ذلك اتفاقا مبدئيا أبرم منذ أكثر من عامين.

وذكرت رويترز ان هذا الاتفاق يأتي بعد زيادة الواردات الصينية من النفط الخام العراقي وأيضا في ظل تطلع الشركات الصينية العاملة في مجال النفط مثل شركة سي.ان.بي.سي للفوز بعقود لتطوير احتياطيات النفط الهائلة لدى العراق.
وقال حسن الحيدري أحد مستشاري البنك المركزي "وافقنا على شروط الاتفاق الذي سيوقعه وزير المالية في اجتماع آخر."
وقالت الصين في يونيو / حزيران عام 2007 انها سوف تشطب الديون المستحقة للحكومة الصينية لدى العراق ولكن دون الافصاح عن قيمة الديون.
وأضاف الحيدري ان الصفقة تتشابه مع تلك الاتفاقيات التي تم التوصل اليها مع الدول الدائنة بنادي باريس والتي تقضي بشطب 80 بالمئة من الديون التي تعود لفترة حكم صدام حسين.
وتعد الصين بجانب السعودية والكويت من أكبر الدول الدائنة للعراق.
وقالت وزارة المالية العراقية في بيان لها ان مسؤولين ماليين عراقيين وافقوا على الشروط في بكين هذا الشهر وان التوقيع النهائي على هذه الاتفاقية سيكون في شهر ديسمبر / كانون الاول.
وأضاف الحيدري ان الصفقة تتضمن شطب ديون العراق المستحقة للشركات الحكومية الصينية وان من المتوقع أن تشجع الشركات الصينية على المشاركة في اعادة اعمار العراق وان كان ذلك لن يتسبب في محاباة هذه الشركات عندما يتعلق الامر بمناقصات الاستثمار.
وشهد مطلع هذا الشهر توقيع شركة النفط البريطانية الكبرى بي.بي وشركة سي.ان.بي. سي الصينية أول اتفاق نفطي كبير في العراق منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق في عام 2003 حيث اقتنصت الشركتان عقد تطوير حقل الرميلة أحد أكبر حقول النفط في العالم./انتهى/


 

رمز الخبر 980913

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 16 =