رحيمي يؤكد ضرورة تهيئة الظروف للرقي بالعلاقات الايرانية الكويتية

اكد النائب الاول لرئيس الجمهورية الاسلامية ورئيس الوزراء الكويتي, رغبتهما بتطوير مستوى العلاقات الثنائية في شتى المجالات, مؤكدين ضرورة تهيئة الظروف للتحرك في هذا الاتجاه.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان رحيمي أجرى بعد مراسم الاستقبال الرسمي لرئيس الوزراء الكويتي , محادثات ظهر اليوم السبت مع الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح , وصف فيها العلاقات بين ايران والكويت بأنها أخوية وأصيلة وعريقة , مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا ترى وجود أية عوائق لتطوير علاقاتها مع الكويت وان ايران مستعدة لتعزيز علاقاتها مع الكويت في جميع المجالات .
واضاف , ان ايران والكويت تربطهما مع بعضهما علاقات أخوية تتسم بالاحترام معربا عن اعتقاده بأن وجود هكذا علاقات أهم بكثير وأكبر تأثيرا من العلاقات الدبلوماسية العادية , وقال "بإمكاننا القيام بالكثير من الخطوات وإنجاحها بسهولة على اساس الصداقة وميثاق الاخوة ".
كما أشار رحيمي الى القوات الاجنبية الموجودة في المنطقة, مؤكدا ان التواجد الاجنبي في أي فترة كانت لم يكن مفيدا لأي من البلدان الاسلامية في المنطقة , وان الجمهورية الاسلامية الايرانية تقف الى جانب دول المنطقة من اجل إرساء الامن الدائم في منطقة الخليج الفارسي .
بدوره أوضح الشيخ ناصر محمد الاحمد الصباح في هذه المحادثات ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لها مكانة عظيمة في المنطقة , وقال "ان الكويت تعتبر نفسها اقرب الدول الى ايران , وهناك علاقات راسخة ومتجذرة تربط بين البلدين ".
وأشار رئيس الوزراء الكويتي الى ان الشعب الكويتي لن ينسى ابدا مواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية الصديقة والمشرفة التي تدعو للافتخار خلال فترة احتلال صدام للكويت , قائلا "لدينا الرغبة بتعميق وتوثيق علاقاتنا مع الدولة الصديقة والشقيقة ايران الى اقصى حد وفي جميع المجالات ".
وقال "ان جميع اسواق الكويت مفتوحة أمام ايران , ونمد يد الصداقة والتعاون الى ايران في مجال الاستثمارات "./انتهى/

رمز الخبر 987600

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 3 =