فدوي: صواريخ حرس الثورة الاسلامية تغطي المنطقة برمتها

اكد قائد القوة البحرية بحرس الثورة الاسلامية الاميرال علي فدوي ان القدرة الصاروخية المتفوقة لحرس الثورة بامكانها تغطية المنطقة برمتها.

وافادت وكالة مهر للانباء ان الاميرال علي فدوي اشار الى التصريحات الاخيرة لوزير الدفاع الامريكي والتي زعم فيها ان ايران قد اربكت توازن القوى في المنطقة قائلا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وطيلة 31 عاما الماضية ولحد الآن لم تكن عامل ارباك بتوازن ووحدة المنطقة وانما بسبب سعيها لارساء الوحدة بين الشعوب الاسلامية كانت دوما مستهدفة من قبل الاعداء.
واعتبر ان ابادة ملايين الابرياء في المنطقة كانت نتيجة العدوان الامريكي واحتلال افغانستان والعراق وكذلك ارتكابهم الجرائم في لبنان وفلسطين , مضيفا : ان التدخلات الامريكية واشعالهم الحروب في الشرق الاوسط ادت لحد الآن الى الخلال بالتوازن وزعزعة الاستقرار  والمصالح المشتركة لشعوب المنطقة.
ووصف الاميرال فدوي دول المنطقة وخاصة جيران ايران في منطقة الخليج الفارسي بانهم اعضاء اسرة واحدة , معتبرة ان قدرة ايا منها سيدعم قدرة دول المنطقة , وعلى هذا الاساس فان قوة ايران ستؤدي الى تزايد قدرة منطقة الخليج الفارسي واحلال الامن المستديم في هذا الممر الحيوي للطاقة في العالم.
وتطرق قائد القوة البحرية للحرس الثوري الى الزيارة التي قامت بها قطع الاسطول البحري للحرس الثوري الى قطر وقال : ان هذه الزيارة التي استمرت ثلاثة ايام كانت بداية اخرى لتعزيز وتوسيع اواصر الصداقة والوحدة بين الدول الاسلامية في المنطقة , وبالرغم من المحاولات الواسعة للقوى الدولية المعادية لنشر خطة التخويف من ايران وخاصة الحرس الثوري فاننا رأينا حركة جديدة من قبل الحرس الثوري لتوطيد التعاون في المنطقة.
واشار الاميرال فدوي الى رغبة دول المنطقة لاجراء مناورات مشتركة في الخليج الفارسي ، لافتا الى ان الحرس الثوري وجه دعوات الى دول المنطقة لاقامة مناورات مشتركة من اجل ارساء الامن المستديم وترسيخ الوحدة بين دول الخليج الفارسي , وقد جوبهت هذه الدعوة بترحيب واسع ، اذ حضر الاشقاء في عمان وقطر والعراق في المناورات البحرية التي اجراها الحرس الثوري.
ووصف قائد القوة البحرية للحرس الثوري تعاطي وتعاون الدول المجاورة في الخليج الفارسي بانه عامل رئيسي لضمان مستقبل الطاقة في العالم.
واشار الاميرال فدوي الى القدرة الفائقة للحرس الثوري في التغطية الدفاعية لمنطقة الخليج الفارسي وقال : ان المنظومات البحرية المتنوعة وكذلك منظومات صواريخ الحرس الثوري ساحل – بحر ذات المديات الكبيرة جدا تغطي الخليج الفارسي وبحر عمان والمنطقة ، وهذا الامر يدل على القدرة والاستعداد العالي للحرس الثورة في التصدي لاي عدوان.
واكد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تسعى على الدوام الى ترسيخ الوحدة بين الدول الاسلامية في المنطقة , وفي هذا السياق فانها تبذل جل طاقاتها وامكانياتها لتعميق هذه الوحدة.
وتطرق الاميرال فدوي الى المعدات والمنظومات المستخدمة في سللسة مناورات الرسول الاعظم (ص) واعتبرها  بانها تشكل جزءا صغيرا من القدرات الدفاعية الواسعة لحرس الثوري , وقال : استنادا الى الآية الشريفة "واعدوا لهم ما استطعتم من قوة" فان المسيرة التي انتهجنهاها منذ مرحلة الدفاع المقدس ولحد الآن اعتمدت على القدرات العالية والاستفادة من الامكانيات المحلية , بحيث سنشل تحرك الاعداء في اية مرحلة رادعة ونجعلهم يعضون اصابع الندم على عدوانهم./انتهى/  
 
 
 
رمز الخبر 1227505

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 7 =