نعيم قاسم: القرار 1559 ميت منذ زمن بعيد ولا علاقة لحزب الله به

أكد نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم أن "محاولات إثارة الفتنة المذهبية أو الطائفية في لبنان لن تفلح"، واعتبر أن "التحذيرات الأجنبية منها هي محاولات فاشلة لبثها في وعي الناس بهدف الفتنة".

وقال موقع الانتقاد ان الشيخ نعيم قاسم اضاف إن"كل التجارب السابقة أثبتت بأن حزب الله وحلفاءه هم الأحرص على منع الفتنة من أن تطل برأسها"، وأشار إلى أن الحزب "لا يرد على الكثير من التصريحات المفتعلة في هذا الاتجاه كي لا يحصل التجاوب مع دعاة الفتنة في لبنان والمنطقة"، وشدد الشيخ نعيم قاسم على أن "القرار 1559 ميت منذ زمن بعيد، ولا علاقة لحزب الله به لا من قريب ولا من بعيد"، وأشار إلى أن الحزب "غير معني بمندرجاته، ولا يمكن إحياؤه وهو فاقد للمشروعية، وليس له موضوع مطروح".
وطالب الشيخ نعيم قاسم "الأمين العام للأمم المتحدة (بان كي مون) بأن يقدم اقتراحات لمعالجة الوضع في المنطقة، لا أن يستخدم لبنان منصة ضد سوريا"، ولفت إلى أن الأولى ببان كي مون أن "يذكر العدوان الإسرائيلي المستمر على لبنان والانتهاكات الجوية، واستمرار احتلال تلال كفرشوبا ومزارع شبعا، وأن يدين "إسرائيل" ويهددها بالمجتمع الدولي، بدل أن يعطي اللبنانيين دروساً ومواقف تصب في مصلحة المشروع الأمريكي الإسرائيلي".
وجزم الشيخ نعيم قاسم بأن "لبنان مرفوع الرأس بثلاثي القوة: الجيش والشعب والمقاومة، وكل الإيجابيات الموجودة في ساحتنا سياسياً وإنمائياً وأمنياً هي ببركة هذه الإنجازات".
واكد الشيخ نعيم قاسم ان حزب الله سيقوم بواجبه في تحصين لبنان والدفاع عنه ليبقى سيداً مستقلاً"./انتهى/ 
رمز الخبر 1511206

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =