عبداللهيان يبحث مع المعلم العلاقات الايرانية السورية

أكد مساعد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الإيرانية حرص طهران على استقرار سوريا واستقلال قرارها ودعمها للإصلاحات الجارية فيها.

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن وكالة انباء سانا ان وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، استقبل حسين امير عبداللهيان، مساعد وزير الخارجية الايراني، وبحث معه العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الصديقين والشقيقين، وسبل تعزيزها في جميع المجالات والأوضاع الإقليمية والدولية.
وفي هذا اللقاء قدم المعلم شرحا لعبداللهيان عن برنامج الإصلاح الشامل الجاري في سوريا والمزمع إنجازه ضمن فترة زمنية محددة، مؤكدا تصميم سوريا على الحوار الوطني.
كما بيّن الوزير المعلم شراسة الهجمة التي تتعرض لها سوريا وشعبها ومؤسساتها الحكومية من قبل المجموعات المسلحة المدعومة من أطراف خارجية.
من جهته، أكد مساعد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الإيرانية حرص طهران على استقرار سوريا واستقلال قرارها ودعمها للإصلاحات الجارية فيها، معربا عن ثقته بقدرة سوريا قيادة وشعبا على تجاوز الأوضاع الراهنة.
وفي الإطار ذاته التقى حسين امير عبداللهيان، مع كل من فيصل المقداد، نائب وزير الخارجية السوري وأحمد عرنوس معاون الوزير، حيث تم التأكيد خلال المحادثات على عمق العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين.
وحضر اللقاءات مدير إدارة آسيا في وزارة الخارجية السورية والسفير الإيراني بدمشق اضافة الى الوفد المرافق لعبداللهيان./انتهى/

رمز الخبر 1530021

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 0 =