آية الله خاتمي: مؤتمر اسطنبول تمهيد للتطبيع مع الكيان الصهيوني

اكد عضو الهيئة الرئاسية في مجلس خبراء القيادة ان تركيبة مؤتمر اسطنبول كانت تبين مواجهة المقاومة والتمهيد للتطبيع مع الكيان الصهيوني.

وقال آية الله احمد خاتمي لمراسل وكالة مهر للانباء بشأن المؤتمر الذي عقد مؤخرا تحت مسمى (اصدقاء سوريا) في اسطنبول: ان ما يجري في احداث سوريا، يجسد المواجهة بين جبهتي التطبيع مع الصهاينة والمقاومة امام الاحتلال.
واضاف: ان النظام السوري يقف في الخط الاول للمقاومة في جهة، وايران وحزب الله يدعمان هذه الجبهة، وفي الجهة الاخرى تقف امريكا والكيان الصهيوني والرجعية العربية وعلى رأسها السعودية في مواجهة النظام السوري، وهذه المواجهة تحدد طبيعة المعارضين السوريين.
واوضح انه من المسلم لا ينبغي تضييع حق اي مسلم بل اي انسان، وقال: بناء عليه فان الجمهورية الاسلامية الايرانية تقف في الخط الاول الداعم لاصلاحات بشار الاسد، وقد تم انجاز جانب من هذه الاصلاحات وسيتم انجاز جانب آخر منها في المستقبل.
وتساءل امام جمعة طهران المؤقت: هل تتم مراعاة حقوق الانسان في دول كالسعودية، لكي تتابعه هذه الدول حقوق المعارضين في سوريا؟، واضاف: ان الحكومة السعودية محتلة، حيث نشهد انها تقمع المعارضين البحرينيين بوحشية، وتمارس التعذيب والقمع بأكثر الاشكال وحشية بحق المعارضين في السعودية.
وتساءل آية الله خاتمي: كيف يسمح النظام السعودي لنفسه بإدانة النظام السوري بسبب قمع المحتجين؟
واوضح ان القصة الرئيسية للضغوط على سوريا، تتمحور حول الانتقام من الصحوة الاسلامية، وقال: ان الغربيين والرجعية العربية يريدون من خلال التصدي للنظام السوري الحليف لإيران وحزب الله اللبناني، ان يسقطوا بشار الاسد لكي ينتقموا من الصحوة الاسلامية، الا انهم لن ينجحوا ابدا.
وشار عضو الهيئة الرئاسية لمجلس خبراء القيادة الى تركيبة المؤتمر الاخير في تركيا والمسمى مؤتمر (اصدقاء سوريا)، وقال: ان تركيبة مؤتمر (اصدقاء سوريا) في تركيا تبين بشكل صارخ بأن ما وقع في هذا المؤتمر هو في الحقيقة مواجهة المقاومة والتمهيد للتطبيع مع الكيان الصهيوني./انتهى/

رمز الخبر 1567831

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 13 =