جرائم الكيان الصهيوني الاخيرة دليل على هزيمته امام مقاومة شعوب المنطقة

ادان مساعد رئيس الجمهورية للشؤون الدولية علي سعيدلو الجرائم الوحشية التي يرتكبها الكيان الصهيوني ضد سكان غزة العزل , معتبرا اياها دليل على هزيمة هذا الكيان المزيف امام مقاومة شعوب المنطقة ومن بينها فلسطين وسوريا.

وافادت وكالة مهر للانباء ان مساعد رئيس الجمهورية للشؤون التنفيذية ورئيس هيئة تنمية واعمار سوريا علي سعيدلو اوضح خلال استقباله مساعد رئيس الوزراء قدري جميل ووزير المصالحة الوطنية السورية في سوريا علي حيدر ان الكيان الصهيوني المنهار يحاول انقاذ نفسه من منحدر السقوط من خلال قتل النساء والاطفال العزل , وقال : ان على الشعوب المسلمة والحرة والمطالبة للعدالة تشكيل الامة الاسلامية الواحدة للتصدي لجرائم الكيان الصهيوني الوحشية وعدم السماح لهذا الكيان المزيف بارتكاب مثل هذه الجرائم.
واشار مساعد رئيس الجمهورية الى العلاقات الحميمة والعريقة بين الجمهورية العربية الايرانية والجمهورية العربية السورية , وقال : ان البلدين لديهما حاليا علاقات سياسية واقتصادية جيدة للغاية , ويجب في الظروف الراهنة السعي للارتقاء بمستوى هذا التعاون.
وتابع رئيس هيئة التنمية والاعمار في سوريا قائلا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية على استعداد في الوقت الحاضر لوضع منجزاتها في مختلف المجالات بما فيها العلمية والبنى التحتية تحت تصرف الدولة الصديقة والشقيقة سوريا , لان ايران تعتبر تطور سوريا تطور لها.
واوضح سعيدلو ان مستقبل سوريا يجب ان يحدده الشعب السوري فقط , مؤكدا ان ارسال الاسلحة الى سوريا امر مرفوض.
من جانبه اعرب نائب رئيس الوزراء السوري قدري جميل في هذا اللقاء عن شكره للجمهورية الاسلامية الايرانية لدعمها سوريا حكومة وشعبا , وقال : ان ايران هي الدولة الوحيدة التي وقفت خلال السنوات الماضية وحتى الآن الى جانب سوريا شعبا وحكومة.
واشار الى الظروف الحالية في بلاده قائلا : ان الحكومة السورية تسعى في الوقت الحاضر الى ربط اقتصادها بسياستها المقاومة حتى تتخلص من ضغوط الاعداء.
واشار قدري جميل الى الضغوط التي تمارسها الدول الغربية وبعض الدول العربية على الحكومة السورية , وقال : ان بعض الدول تحاول من خلال ارسال الاسلحة الى المعارضين تشديد الاضطرابات في سوريا , في حين ان الشعب السوري بمعية الحكومة يريد الاستقرار في بلاده.
كما شرح وزير المصالحة الوطنية في سوريا علي حيدر الاوضاع في بلاده ومؤتمر الحوار الوطني السوري بطهران./انتهى/
 
رمز الخبر 1748871

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha