مصر تصدر تحذيرا قويا ضد تنظيم احتجاجات مناهضة للجيش

حذرت السلطات المصرية من تنظيم احتجاجات مناهضة للجيش وقالت إن كل من يقوم بذلك أثناء احتفالات البلاد بالذكرى السنوية الأربعين لحرب اكتوبر يوم الأحد "يؤدي مهام العملاء" لدول أجنبية.

وقال أحمد المسلماني المستشار الاعلامي للرئيس المصري في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية "إن المتظاهرين ضد الجيش في ذكرى النصر هم يؤدون مهام العملاء لا النشطاء ، وأنه لا يليق أبدا الانتقال من الصراع على السلطة الى الصراع مع الوطن."
وكان المسلماني يتحدث للوكالة قبل مظاهرات متوقعة من جانب جماعة الاخوان المسلمين التي تنظم مظاهرات احتجاجا على عزل الرئيس محمد مرسي في يوليو/ تموز.
ودعا معارضون ومؤيدون للإخوان الى تنظيم احتجاجات حاشدة يوم الاحد الذي تحتفل فيه مصر بذكرى حرب اكتوبر عام 1973 .
وقالت وسائل اعلام رسمية ان السلطات كشفت مؤامرة من تدبير "إرهابيين" لاستهداف منشآت أمنية أثناء احتفالات الاحد.
وقالت صحيفة الأخبار إن اجهزة الأمن الوطني في القليوبية شمالي القاهرة ضبطت "خلية ارهابية من العناصر التكفيرية الخطرة كانت تخطط للقيام بأعمال تخريبية ضد المنشآت الحيوية والمواطنين بالميادين العامة خلال احتفالات 6 اكتوبر."
وقالت وزارة الداخلية انه تم تعزيز الاجراءات الأمنية على الطرق السريعة في جميع المدن والمنشآت الهامة.
وأضافت الوزارة في بيان "تؤكد الوزارة تصديها بكل حسم لكافة مظاهر الخروج عن القانون والعنف الذي ينتهجه أنصار جماعة الاخوان خلال مسيراتهم."
ووعد الرئيس المصري عدلي منصور في كلمة إلى الشعب أذاعها التلفزيون يوم السبت بأن يكون الدستور الذي يجري تعديله يرضي "جميع المصريين".
وأضاف أن انتخابات برلمانية ورئاسية حرة ونزيهة ستجرى بعد الانتهاء من وضع الدستور بفترة قصيرة.
وأعلن منصور الشروع في تدشين مشروعين قوميين عملاقين لمواجهة التحديات التي تواجهها مصر في مجال الطاقة.
وقال منصور "أعلن البدء في مشروع انشاء محطات نووية للاستخدامات السلمية للطاقة وستكون الضبعة أول مواقع دراستنا. كما أعلن عن البدء في أولى خطوات مشروع تنمية منطقة قناة السويس."/انتهى/
 
رمز الخبر 1828874

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 4 =