الخارجية الايرانية تدين التفجيرات الارهابية في سوريا والعراق

ادانت المتحدثة باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية التفجيرات الارهابية التي وقعت في سوريا والعراق.

وافادت وكالة مهر للانباء ان المتحدثة باسم وزارة الخارجية ادانت بشدة التفجير الارهابي الذي وقع أمس في مدينة درعا جنوب سوريا واستهدف تجمعا انتخابيا مما ادى ال مقتل واصابة العديد من المواطنين السوريين واعربت عن تعاطفها مع ذوي ضحايا هذه الجريمة , وقالت : ان مسؤولية هذه المآسي تقع على منفذيها اضافة الى الذين يسهلون دخول الاسلحة والارهابيين الى سوريا ويدعمون الجماعات المتطرفة ماليا وتسليحيا.
واوضحت ان الدافع لهذا العمل الاجرامي , هو خشية الجماعات الارهابية وحماتهم من المشاركة الشعبية الواسعة في انتخابات الرئاسية السورية لتقرير مصير بلادهم التي استهدفت الزوار المتوجهين الى مدينة الكاظمية شمال بغداد لزيارة مرقد الامام موسى الكاظم عليه السلام.
كما ادانت المتحدثة بأسم وزارة الخارجية التفجيرات الارهابية التي التي استهدف الزوار المتوجهين الى مدينة الكاظمية شمال بغداد لزيارة مرقد الامام موسى الكاظم عليه السلام.
واعتبرت اقامة مراسم ذكرى استشهاد الامام موسى الكاظم (ع) بانه ملتقى رائع لمحبي اهل البيت عليهم السلام وحركة اجتماعية وشعبية في اطار وحدة الشعب العراقي , واضافت : ان المشاركة الواسعة للشعب العراقي في الانتخابات البرلمانية الاخيرة والتي ادت الى مزيد من فرض العزلة على الارهاب , قد زادت من العزيمة الراسخة  للشعب العراقي على صيانة الوحدة الوطنية وتعزيز الوفاق السياسي اكثر من اي وقت مضى./انتهى/  
رمز الخبر 1836379

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 0 =