المقاومة الفلسطينية توسع قصفها للكيان الصهيوني بالصواريخ

وسعت فصائل المقاومة الفلسطينية قصفها لمدن وبلدات بالكيان الصهيوني، حيث دوت صافرات الإنذار في مناطق عديدة ظهر اليوم الثلاثاء.

وقالت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس إنها قصفت حيفا بصاروخ من نوع "آر-160"، وذكر مراسل قناة الجزيرة إلياس كرام أنها المرة الأولى التي تدوي فيها صافرات الإنذار بشمال حيفا.
كما أعلنت "القسام" قصفها مدينة روحوفوت بخمسة صواريخ ومدينة عسقلان بثلاثة.
وأكد مراسل الجزيرة أن سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، قصفت بدورها موقع صوفا العسكري قرب غزة بستة صواريخ.
وذكر أن صافرات الإنذار دوت في جنوب الناصرة وجنوب تل أبيب، بينما ضربت رشقات صاروخية كلا من عسقلان وياد مردخاي.
من جهته أعلن الناطق باسم حماس سامي أبو زهري أن الحركة لن تلتزم بالمبادرة المصرية لأنها لم تعرض على الحركة للتشاور بشأنها.
وكان جيش الاحتلال قد أعلن تعليق حملته العسكرية على غزة، وقال الناطق باسمه أفيخاي أدرعي إن الجيش "علق نيرانه ويحافظ على جاهزيته" للرد.
ووافقت الحكومة الصهيونية صباح اليوم على اقتراح التهدئة الذي قدمته مصر، حسبما أعلنه متحدث باسم نتنياهو.
ونشرت وسائل إعلام مصرية نص المبادرة التي أطلقتها الحكومة المصرية والتي تنص على التزام الكيان الصهيوني بوقف جميع الأعمال العدائية ضد القطاع، مع التأكيد على عدم تنفيذ أي عمليات اجتياح بري.
وتنص المبادرة على أن تقوم كل الفصائل الفلسطينية في غزة بإيقاف جميع عملياتها فوق الأرض وتحتها انطلاقا من قطاع غزة باتجاه الكيان الصهيوني كما تتضمن فتح المعابر، وتسهيل حركة عبور الأشخاص والبضائع عبر المعابر الحدودية في ضوء استقرار الأوضاع الأمني./انتهى/
 
رمز الخبر 1838324

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 6 =