روحاني: ايران لن تدخر جهدا لمساعدة الشعب العراقي في مكافحة الارهاب

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية حسن روحاني خلال اجتماعه برئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم الثلاثاء على وقوف الجمهورية الاسلامية الى جانب الشعب العراقي في مواجهة المجموعات الارهابية مشددا ان ايران لن تألو جهدا لمساعدة العراق.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية الدكتور حسن روحاني قال خلال استقباله رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ان ايران تساند الشعب العراقي وجيشه في مكافحة الارهاب كما ساندتها في السابق ولن تألو جهدا لمساعدة الحكومة العراقية لصد المجموعات المتطرفة.
وقال روحاني : ايران تزكد علي ضرورة اشراك الحكومة العراقية والقوات الشعبية في مكافحة الارهاب واكد ان الشعب العراقي بكافة طوائفه يستطيع من خلال الوحدة والتكاتف ان يحقق انجازات كبيرة في هذا المجال.
واشار الرئيس الايراني الى ان ظاهرة الارهاب باتت مشكلة اقليمية منتقدا دعم بعض الجهات الاقليمية والدولية لداعش رغم قرارات مجلس الامن ذد هذه الزمرة الارهابية داعيا التحالف الدولي الى التصدي لارسال المساعدات المالية الى داعش في الخطوة الاولى.
واضاف رئيس المجلس الاعلى للامن القومي الايراني ان كافة القضايا الاقليمية مرتبطة ببعضها موضحا ان الارهابيين جعلوا سوريا مركزا لنشاطاتهم فتطلب الظروف الحالية التناسق  والانسجام لاجتثاث جذور هذه الظاهرة.
ونوه روحاني بالعلاقات الودية بين البلدين خلال السنوات الماضية مشددا ان تطوير اواصر التعاون بين طهران ودمشق تخدم مصالح الجانبين وتساعد استتاب الامن والاستقرار في المنطقة.
ووصف الدكتور روحاني زيارة رئيس الوزراء العراقي الى ايران بمنعطف مهم في تاريخ العلاقات الثنائية بين الدولتين معربا عن امله في تعزيز التبادلات المالية بين البلدين ومعلنا استعداد ايران لازالة جميع العقبات واعدادالارضية اللازمة لاستخدام كافة القدرات الموجودة في المجال الاقتصادي.
كما واكد الرئيس الايراني على ضرورة تطوير العلاقات بين البلدين على مستوى الحوزات والجامعات مشيرا الى العلاقة الثقافية العريقة التي تربط بين ايران والعراق.
ومن جانبه اكد رئيس الوزراء العراقي ان انتخاب طهران كاول مقصد لزياراته الخارجية بعد تولي منصبه يؤشر الى مكانة ايران لدى الحكومة العراقية وعمق العلاقات الثنائية.
واضاف العبادي ان العراق شعبا وحكومة تقدر الجهود الايرانية في مكافحة الارهاب موضحا ان خطر الارهاب يهدد الجميع في المنطقة معربا عن تأكده بوقوف ايران الى جانب العراق حتى اجتثتاث هذه الظاهرة المتفشية.
واعرب العبادي عن استعداد الحكومة العراقية لارتقاء مستوى العلاقات الاقتصادية والتجارية والصناعية بين الدولتين وترحيبها لاي خطوة من اجل ازالة العقبات الموجودة في سبيل تعزيز اواصر التعاون.
واشار حيدر العبادي الى حضور بعض الوزراء العراقيين في هذه الزيارة متمنيا فتح آفاق جديدة في العلاقات المتبادلة بين البلدين ومشددا على توسيع العلاقات بين ايران والعراق في المجالات المختلفة.
كما وتابع رئيس الوزراء العراقي: ان الحكومة العراقية تدرك جيدا ان عناصر "زمره المناقين"  قد تورطوا في اعمال اجرامية ضد الشعبين العراقي والايراني محملا المنظمات والمؤسسات الدولية مسؤولية تمهيد الطريق لطردهم من العراق وكذلك اكد على عزم الحكومة العراقية لاتخاذ الاجراءات اللازمة لاخراج عناصر هذا التنظيم الارهابي الاجرامي  من الاراضية العراقية والتصدي لنشاطاتهم ضد الجمهورية الاسلامية/انتهي. 
 

رمز الخبر 1842677

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 11 =