الجيش السوري يدمرعربات مفخخة للتنظيمات الإرهابية ويقضي على 50 من أفرادها بريف درعا

نفذت وحدات من الجيش السوري عمليات نوعية ومركزة على أوكار الارهابيين في طفس والشيخ مسكين إلى الشمال من مدينة درعا أسفرت عن مقتل 50 إرهابيا من بينهم الأمير العسكري لما يسمى لواء أسود حوران الملقب أبو زكريا والإرهابي محمد جهاد صوايا.

وأفاد مصدر ميداني لمراسل وكالة مهر للأنباء أنه واصلت وحدات من الجيش والقوات المسلحة توجيه ضربات ثقيلة ومتلاحقة بمختلف الوسائط النارية على معاقل وأوكار التنظيمات الإرهابية التكفيرية أسقطت خلالها العشرات من أفرادها بين قتيل ومصاب في طفس والشيخ مسكين إلى الشمال من مدينة درعا “أسفرت عن مقتل 50 إرهابيا من بينهم الأمير العسكري لما يسمى لواء أسود حوران الملقب أبو زكريا والإرهابي محمد جهاد صوايا”.

وأقرت التنظيمات الإرهابية على مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل الارهابيين “أبو زكريا وصوايا” إلى جانب الإرهابي محمود خليل مدور متأثرا بإصابته في أحد المشافي الأردنية حيث تقوم بنقل مصابيها إلى خارج الحدود ولاسيما الأردن إضافة إلى مشافي كيان الاحتلال الإسرائيلي للعلاج.

وأضاف المصدر العسكري إن وحدات من الجيش “دمرت خلال عملياتها النوعية في بلدة طفس على مسافة 13 كم شمال درعا وكرين بمن فيهما من إرهابيين و4عربات مفخخة و5 آليات مزودة برشاشات مضادة للطيران واثنتين محملتين بالذخيرة ومستودعا يحوي كميات كبيرة من المواد المتفجرة والألغام والعبوات الناسفة”.

وفي إطار العمليات العسكرية المتواصلة ضد معاقل التنظيمات الإرهابية التي فقدت الكثير من خزانات الإمداد والدعم الواصلة إلى شمال درعا عبر الحدود الأردنية والحدود مع الأراضي المحتلة “أوقعت وحدات من الجيش العديد من الارهابيين قتلى ومصابين ودمرت لهم آليات وأسلحة في السحاحل وزمرين” التابعتين لناحية الصنمين شمال مدينة درعا بنحو50 كم./انتهي/

رمز الخبر 1846124

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 9 =